أخبار محليةحقوق وحريات

رابطة أهلية تطالب بالكشف عن مصير 38 مختطفاً ومخفي قسرياً في عدن

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

طالبت رابطة أهلية يمنية، اليوم الثلاثاء، من التحالف العربي، بالضغط على الجهات المسؤولة للكشف عن مصير المختطفين والمخفيين قسرياً.

جاء ذلك، خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذها رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسراً،  اليوم الثلاثاء، أمام مقر التحالف بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقال بيان الوقفة: ، منذ خمسة أعوام و “38” مخفي قسراً لا يعلم مصيرهم أو حالتهم الصحية، وأسرهم تطرق كل الأبواب مناشدين أن يجدوا أي معلومات أو بصيص أمل عن مصير ذويهم المخفيين قسراً في السجون السرية بمدينة عدن.

وأكدت الأمهات أنهن قد تركن تناول الفطور في منازلهن وقد حملن معهن على عجل بعضاً من فطورهن للوصول مع بدء الدوام للمؤسسات والجهات رغبة في أن تكون مناشدتهن أول الكلمات في صباح المعنيين.

وطالبت الطفلة “بسمة” ابنة المخفي قسراً “صالح القشمي” بالكشف عن مصير والدها المخفي منذ 5 أعوام وعمها المخفي منذ 6 أعوام وكل المخفيين.

كما  ناشدت “هيام” شقيقة المخفيين “حلمي وحسين الزنجي” بالكشف عن مصير أخويها الذين بسبب اخفائهم توفت والدتهما حزناً عليهم.

وجميع المعتقلون والمخفيين قسرياً، بحسب الرابطة الحقوقية الأهلية، يقبعون منذ سنوات في سجن بئر أحمد سيئ السمعة والصيت، ويخضع لقوات دربتها ومولتها الإمارات، وتتبع المجلس الإنتقالي الجنوبي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق