أخبار محليةالأخبار الرئيسية

الولايات المتحدة تقول إنها لن تقف مكتوفة الأيدي بينما يهاجم الحوثيون السعودية

يمن مونيتور/ ترجمة خاصة:

أبلغت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المملكة العربية السعودية أنها لن تقف مكتوفة الأيدي بعد تعرض المملكة لهجوم من الحوثيين.

وأدانت واشنطن غارة جوية على مطار بعد أيام فقط من إعلان الولايات المتحدة أنها ستنهي مشاركتها التي استمرت ست سنوات في حرب اليمن.

أدلى أنطوني بلينكين، وزير الخارجية الأمريكي، بهذا التأكيد في مكالمة هاتفية مع الأمير فيصل بن فرحان، وزير خارجية الرياض، بعد هجوم الأربعاء الذي شنه الحوثيون المتحالفون مع إيران في جنوب غرب المملكة العربية السعودية- حسب ما أفادت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية.

وكتب بلينكن على تويتر عقب المكالمة ” لن نقف مكتوفي الأيدي بينما يهاجم الحوثيون السعودية، نظل ملتزمين بتعزيز دفاعات المملكة العربية السعودية وإيجاد تسوية سياسية للصراع في اليمن.”

والمملكة العربية السعودية شريك أمني مهم للولايات المتحدة الأمريكية.

وجاءت التأكيدات بعد أن أعلن جو بايدن الأسبوع الماضي انتهاء دعم واشنطن للعمليات الهجومية من قبل التحالف الذي تقوده السعودية والذي يخوض الحرب في اليمن، في خطوة اعتبرها مراقبون تخلياً عن السعودية.

كما عين بايدن تيم ليندركينغ، وهو مسؤول قديم في وزارة الخارجية، مبعوثًا له في محاولة لإنهاء الحرب. لكن زيارة ليندركينغ إلى الرياض هذا الأسبوع طغى عليها الهجوم، حيث استخدمت طائرات بدون طيار لاستهداف طائرة مدنية متوقفة.

وذكرت وسائل إعلام حكومية أن الطائرة أضرمت فيها النيران لكن لم ترد تفاصيل عن سقوط ضحايا.

وتبنى الحوثيون الهجوم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق