أخبار محليةالأخبار الرئيسية

“المجلس الانتقالي” يرفض قرارات الرئيس اليمني الأخيرة

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، مساء الأحد، “عدم التعاطي مع قرارات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأخيرة، من بينها تعيين رئيساً لمجلس الشورى ونائباً له.

وقال المجلس الانتقالي في بيان، وصل “يمن مونيتور” نسخة منه، إنه “لا يمكن التعاطي مع حزمة القرارات الرئاسية اليمنية أحادية الجانب، فهي تعد انقلابا خطيرا وخروجا عن مضامين اتفاق الرياض”.

وأضافت: “نستنكر المحاولات المتكررة الهادفة لتعطيل استكمال اتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال المنبثقة عن الاتفاق”.

وشدد المجلس على “أنه سيُقدِم على اتخاذ الخطوات المناسبة في حال عدم معالجة القرارات التي تم اتخاذها دون اتفاق مسبق”.

وفي سياق متصل، أعلن كل من الحزب الاشتراكي اليمني، والتنظيم الوحدوي الناصري المؤيدان للحكومة اليمنية الشرعية، في بيان مشترك، رفضهما لتعيينات الرئيس هادي.

واعتبر بيان الناصري والاشتراكي القرارين “خرقا فاضحا للدستور، وانتهاكا سافرا لقانون السلطة القضائية، وانقلابا على مبدأ التوافق والشراكة الوطنية ومرجعيات المرحلة الانتقالية”.

وطالب الحزبان الرئيس هادي “بالتراجع عن هذه التعيينات، وإنهاء حالة التفرد، والالتزام بالشراكة والتوافق ومبادئ المرجعيات الحاكمة لإدارة المرحلة الانتقالية”، دون تفاصيل.

والجمعة الماضية، أصدر الرئيس هادي، قرارين بتعيين أحمد صالح الموساي نائبا عاما للبلاد خلفا لعلي الأعوش، وتعيين أحمد عبيد بن دغر رئيسا لمجلس الشورى، وفق ما نشرته وكالة الانباء اليمنية الرسمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق