أخبار محليةالأخبار الرئيسية

وزير الخارجية اليمني يؤكد إصرار الحكومة على تدعيم الأمن والاستقرار في البلاد

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أكد وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، اليوم الخميس، أن الحكومة ستعمل بكل إصرار وعزيمة للمضي قدماً في برنامجها الوطني الذي يتطلع إليه أبناء الشعب اليمني لتدعيم الأمن والاستقرار في البلاد.

جاء ذلك، خلال لقاءه المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الذي وصل اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وجدد الوزير بن مبارك، استمرار الحكومة في شراكتها الفاعلة لعملية جهود السلام التي تقودها الامم المتحدة، ولن تدخر جهداً لخدمة السلام الواقعي والحقيقي الذي يعالج جذور المشكلة وينهي الانقلاب والحرب ويؤسس لمرحلة جديدة تلبي تطلعات اليمنيين للعيش بكرامة وسلام.

وعبر وزير الخارجية اليمني، عن تقديره للتضامن الذي ابدته الأمم المتحدة مع الحكومة الشرعية جراء الاستهداف أثناء وصولها مطار عدن الدولي.

من جانبه، جدد المبعوث الأممي خلال اللقاء، تعازيه وادانته للهجوم الارهابي الذي استهدف الحكومة اليمنية أثناء وصولها إلى عدن، مشيراً إلى أن استهداف الحكومة يهدف الى تقويض السلام والامن والاستقرار الذي يتطلع اليه اليمن بدعم من الاقليم والمجتمع الدولي.

ووصل غريفيث في وقت سابق، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وذلك بعد أسبوع من الهجوم المروع الذي استهدف الحكومة اليمنية الجديدة، وأسفر عن 26 قتيلا وأكثر من 110 جرحى.

وقال بيان صادر عن مكتب المبعوث الأممي، على “تويتر”، إن غريفيث اطلّع فور وصوله إلى مطار عدن الدولي، برفقة محافظ عدن، أحمد لملس، على تفاصيل الهجوم المروع الذي وقع الأسبوع الماضي، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من المدنيين.

والتقى الرئيس عبدربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض، المبعوث الأممي أمس الأربعاء، لبحث سبل إنهاء الحرب المستمرة منذ 6 سنوات بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن هادي تطرق إلى تدخل إيران الفاضح في الشأن اليمني، ودعمها الميداني للحوثيين، متهما الحوثيين بأنهم لا يريدون السلام وينفذون أجندة إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق