أخبار محليةالأخبار الرئيسية

إعلام عبري: إسرائيل تنشر القبة الحديدية في إيلات خشية هجوم حوثي

يمن مونيتور/ وكالات

قالت صحيفة عبرية، مساء الأربعاء، إن إسرائيل نشرت منظومة القبة الحديدية في مدينة إيلات (جنوب)، تحسبا لهجوم من قبل جماعة “الحوثي” في اليمن.

وبحسب صحيفة “معاريف”، نشرت إسرائيل منظومة الدفاع الصاروخي، خلال الأيام الأخيرة بالمدينة الواقعة على ساحل البحر الأحمر.

وقالت الصحيفة إن هذه الخطوة جاءت في ظل “تهديدات من قبل المليشيات الحوثية الموالية لإيران في اليمن، وكذلك العناصر الإرهابية المتواجدة في شبه جزيرة سيناء المصرية”، دون مزيد من التفاصيل.

وتصاعد التوتر بين إسرائيل وإيران خلال الفترة الأخيرة على خلفية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في العاصمة الإيرانية طهران، واتهام مسؤولين إيرانيين إسرائيل بالضلوع في مقتله.

وكانت قناة “كان” الإسرائيلية ذكرت السبت، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لهجوم إيراني تقوم به مليشيات عراقية أو يمنية.

وقالت القناة الرسمية إن الجيش الإسرائيلي أجرى خلال الأسبوع الماضي تقييمات حول إمكانية نشر إيران قوات موالية لها في اليمن أو العراق، من أجل مهاجمة إسرائيل بصواريخ أو طائرات دون طيار.

ويوقل معلق الشؤون الاستخبارية يوسي ميلمان أن إرسال إسرائيل أخيراً إحدى غواصاتها القادرة على حمل رؤوس نووية إلى مضيق باب المندب لا يمثل فقط رسالة ردع لإيران، بل إنه يحسّن من قدرة تل أبيب على جمع المعلومات الاستخبارية عما يجري في اليمن، ويمنح الجيش الإسرائيلي إنذاراً مبكراً قبل انطلاق هجوم من الأراضي اليمنية في اتجاه إسرائيل.

وفي تقرير نشرته صحيفة “هآرتس”، لفت ميلمان الأنظار إلى أن إسرائيل تفترض أن إيران، عندما تقرّر القيام بعمل انتقامي ضدها، فإنها ستعمل على عدم إبراز علاقتها بهذا العمل عبر ما سماه “مجال الإنكار”، حيث إن من ضمن أنماط العمل التي يمكن أن تقدم عليها طهران إطلاق صواريخ على جنوب إسرائيل انطلاقاً من شمال اليمن.

وأضاف: “يمكن الافتراض أن الاستخبارات الإسرائيلية حرصت منذ وقت طويل على مراقبة ما يجري في اليمن”، لافتاً إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف في أكتوبر/تشرين الأول 2019 أن إيران نصبت صواريخ “دقيقة” في اليمن قادرة على ضرب العمق الإسرائيلي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق