أخبار محليةالأخبار الرئيسية

غريفيث يبحث خلال أيام التطورات الناتجة عن قصف مطار عدن مع الحكومة اليمنية والرئيس هادي

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

أعلنت المبعوث الاممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، ان سيزور قريباً مدينة عدن والعاصمة السعودية الرياض، لبحث التطورات الناتجة عن قصف مطار عدن، بالتزامن مع عودة الحكومة اليمنية الجديدة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في اليمن، في بيان نشرته اليوم الثلاثاء، إن غريفيث سيتوجه إلى الرياض في غضون الأيام القليلة القادمة للقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وكبار المسؤولين السعوديين.

ثم سينتقل المبعوث الأممي إلى عدن للقاء رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك وأعضاء الحكومة الجديدة المعترف بها دولياً، وفق البيان.

ولفتت البعثة إلى أن الزيارة تأتي في ظل تشكيل الحكومة الجديدة، ومحاولة استهدافها لدى وصولها إلى العاصمة المؤقتة، في 30 ديسمبر الماضي، لهجوم صاروخي خلف عشرات القتلى والجرحى.

ويوم الأربعاء الماضي اُستهدف المطار المدني بثلاثة صواريخ باليستية، أثناء وصول الحكومة الجديدة إلى المطار، ما اعتبرته استهدافاً مباشراً لها.

اتهمت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي المسلحة وإيران بالوقوف وراء الهجوم. لكن الحوثيين نفوا وقوفهم خلف الهجوم الذي أودى بحياة 26 شخصاً بينهم صحافيون وعمال إغاثة ومسافرون مدنيون.

وتصاعدت الحرب في اليمن منذ عام 2014، عندما سيطر الحوثيون على صنعاء ومعظم محافظات البلاد ما أجبر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته، المعترف بها دوليا، على الفرار من العاصمة صنعاء. وفي مارس/أذار2015 تشكل التحالف بقيادة السعودية لدعم الحكومة الشرعية ومنذ ذلك الوقت ينفذ غارات جوية ضد الحوثيين في أكثر من جبهة.

ويشن التحالف غارات جوية بشكل مستمر على مناطق سيطرة الحوثيين، ويطلق الحوثيون في المقابل صواريخ على المملكة العربية السعودية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى مقتل 233 ألف يمني خلال سنوات الحرب. كما تسبب القتال الدائر في البلاد بأسوأ أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج نحو 24 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية أو الحماية، بما في ذلك 10 ملايين شخص يعتمدون على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق