عربي ودولي

احتجاجات في الولايات المتحدة بسبب عدم حسم نتائج الانتخابات

يمن مونيتور/الأناضول

شهدت الكثير من الولايات الأمريكية احتجاجات بسبب استمرار الغموض وعدم حسم نتائج الانتخابات الرئاسية، والجدل الدائر بخصوص الأصوات عبر البريد.

ونزل المحتجون إلى الشوارع في ولايات مختلفة في كافة أرجاء البلاد، أبرزها نيويورك، وفيلادلفيا، وشيكاغو، ولوس أنجلوس، وديترويت، ومينيابوليس، وواشنطن.

وأغلق المحتجون الطرقات في ولايات مثل نيويورك، ولوس أنجلوس، ما دفع الشرطة لتفريقهم بالقوة، واعتقال عدد منهم، في حين شهدت ولايات أخرى مثل فيلادليفا، وديترويت، وشيكاغو احتجاجات سلمية دون وقوع مشاكل.

والأربعاء، ارتفع عدد أصوات المرشح جو بايدن في المجمع الانتخابي إلى 264 مقابل 214 لمنافسه الجمهوري دونالد ترامب، بحسب شبكة فوكس نيوز الأمريكية.

ويحتاج بايدن الآن لستة أصوات فقط من أصوات المجمع الانتخابي ليحسم السباق إلى البيت الأبيض.

وتبقى حتى الآن 5 ولايات لم تحسم فيها النتائج بعد وهي: ألاسكا، نيفادا، نورث كارولينا، جورجيا، وبنسلفانيا.

وتجرى الانتخابات الأمريكية بشكل غير مباشر، فهناك “المجمع الانتخابي” الذي يضم ما يعرف بـ”كبار الناخبين”، وعددهم 538، باستثناء ولايتي نبراسكا ومين، فهما الوحيدتان اللتان تقومان بتقسيم أصوات المجمع الانتخابي بحسب نسبة الأصوات التي يحصل عليها كل مرشح.

ولكل ولاية عدد محدد من “كبار الناخبين” يساوي عدد ممثليها في مجلسي النواب والشيوخ، وأي مرشح يفوز بأصوات مواطني الولاية يقتنص كل حصتها من “كبار الناخبين”.

وحتى يفوز أي مرشح بالمنصب، لا بد أن يحصل على الأغلبية المطلقة من أصوات “كبار الناخبين”، أي 270 صوتا.

وجرت يوم الثلاثاء 3 نوفمبر/تشرين ثان الجاري، عملية التصويت المباشر من خلال صناديق الاقتراع في الانتخابات بعد أن أدلى نحو 100 مليون أمريكي- بأصواتهم عبر البريد والتصويت عن بعد. –

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق