أخبار محليةالأخبار الرئيسية

رايتس رادار تدين جريمة استهداف ثلاثة أطفال من عائلة شرق مدينة تعز

يمن مونيتور/متابعة خاصة

دانت منظمة رايتس رادار، اليوم الخميس، جريمة القصف الجديدة التي طالت احياء سكنية شرق مدينة تعز خلفت قتلى جرحى في أوساط الأطفال.

وقالت المنظمة في تغريدة بصفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إنها تدين مقتل طفل وجرح آخرين في حي جامع الخير شرق مدينة تعز.

وأكدت أن القصف العشوائي من قبل المسلحين الحوثيين على الأحياء السكنية بمدينة “تعز” انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي الذي يجرم استهداف المدنيين.

وأمس الأربعاء أصيب ثلاث أطفال بينهم طفلة من عائلة واحدة، بجروح خطيرة، جراء سقوط قذيفة حوثية على منزلهم في حي الخير شرق مدينة تعز وسط اليمن.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود، إن القصف الحوثي مستمر على مناطق مدنية في مدينة تعز.

وأشارت في بيان مقتضب على حسابها بـ”تويتر”، إلى “إصابة ثلاثة أطفال دون سن العاشرة وعولجوا في مستشفى الثورة المدعوم من المنظمة، بينهم طفلة عمرها 6 أعوام، مرجحة أن عدد الجرحى قد يكون أكبر من ذلك”.

وأكدت المنظمة، على دعوتها جميع المجموعات المسلحة الالتزام بالقانون الإنساني الدولي وأن تتخذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنب إصابة المدنيين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق