أخبار محليةالأخبار الرئيسية

محتجون يمنيون يحرقون علم فرنسا وصور ماكرون رداً على الإساءة للإسلام

يمن مونيتور/ قسم الأخبار

نظم عشرات اليمنيين من أبناء محافظة تعز، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية، تنديدا بـ”إساءات” الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للإسلام والنبي محمد.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “إلا رسول الله”، و “لا خير في أمة يسب نبيها ولا تغضب”، و”قاطعوا المنتجات الفرنسية”.

كما أحرق المشاركون العلم الفرنسي، وصور الرئيس ايمانويل ماكرون.

والأربعاء، قال ماكرون، في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية” (المسيئة للإسلام والنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني.

يأتي ذلك، عقب حادثة قتل مدرس تاريخ في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، على يد مواطن فرنسي غضب من قيام الأخير بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه “مسيئة” للنبي محمد، بدعوى حرية التعبير.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق