عربي ودولي

أرمينيا وأذربيجان تؤكدان مشاركتهما في محادثات موسكو

(أ.ف.ب)

أعلنت روسيا الجمعة أن أرمينيا وأذربيجان وافقتا على المشاركة في مفاوضات في موسكو تهدف إلى إنهاء المعارك في ناغورني قره باغ، بعدما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى عقدها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا لوكالة فرانس برس إن “باكو ويريفان أكدتا مشاركتهما في مشاورات موسكو”، مضيفة أن “التحضيرات جارية على قدم وساق” للمحادثات المنتظرة في وقت لاحق الجمعة والتي يشارك فيها وزيرا خارجية البلدين.

لكن مسؤولين في وزارتي دفاع أرمينيا وأذربيجان أفادوا أن الاشتباكات العنيفة تواصلت ليل الخميس الجمعة وأشاروا إلى سقوط المزيد من الضحايا المدنيين بعدما أعلن بوتين ليل الخميس عن اجتماع موسكو وناشد الطرفين لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية.

واندلع القتال بين انفصاليين أرمن والجيش الأذربيجاني أواخر الشهر الماضي في مسعى للسيطرة على الإقليم المتنازع عليه الذي أعلن استقلاله عن أذربيجان بعد حرب في تسعينات القرن الماضي.

وتجاهل الطرفان مرارا الدعوات المتزايدة لوقف القتال الذي أودى بنحو 400 شخص بينهم عشرات المدنيين بينما ذكرت أذربيجان أنها عازمة على استعادة الإقليم الذي يشكل الأرمن غالبية سكانه.

وأعلن الكرملين ليل الخميس أنه بعد سلسلة اتصالات مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشنيان والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، دعا بوتين لوقف الأعمال العدائية في قره باغ لإفساح المجال “لتبادل جثث القتلى والسجناء”.

وتمت دعوة وزيري خارجية البلدين إلى العاصمة الروسية للتوصل إلى حل ينهي القتال في محادثات تتم برعاية وزارة الخارجية الروسية، وفق الكرملين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق