أخبار محليةفكر وثقافة

إحباط محاولة عصابة تهريب أثار عمرها أكثر من 3 آلاف سنة في تعز وسط اليمن

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

أحبطت الشرطة العسكرية بمحافظة تعز وسط اليمن، السبت، تهريب 6 قطع أثرية يعود تاريخها إلى العصر السبئي وعمرها أكثر من 3 آلاف سنة، كانت بحوزة عصابة حاولت تهريبها إلى خارج المحافظة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن الشرطة العسكرية المتمركزة في نقطة الهنجر أحبطت عملية تهريب القطع الأثرية، وضبطتها بحوزة أفراد العصابة بينهم نساء، خلال محاولتهم تهريبها إلى خارج تعز.

ونقلت الوكالة، عن مدير عام المتاحف بالمحافظة رمزي الدميني قوله، “إن القطع الأثرية عبارة عن موائد قرابين وأواني تستخدم للسوائل مصنوعة من الرخام الشفاف، وتتبع المتحف الوطني وتم نهبها أثناء الحرب”.

من جانبه، شكّل محافظ تعز نبيل شمسان، لجنة برئاسة وكيل المحافظة عبدالحكيم عون، وعضوية مدير عام الآثار ومدير المتاحف ومندوبين من الأجهزة الأمنية لتحريز الآثار ونقلها إلى مخازن المتحف الوطني.

بدوره، أشاد وزير الثقافة مروان دماج، بجهود الأجهزة الأمنية في محافظة تعز، نظير تحقيقها الإنجاز الأمني واستعادة عدد من المخطوطات التاريخية الإسلامية والتوراتية المهمة بعد فقدانها من متحف تعز في وقت سابق.

وحسب إحصائية سابقة لوزارة الثقافة اليمنية، فإن اليمن يفقد 1631 قطعة أثرية فُقدت من المتاحف اليمنية، وتشمل القائمة عناصر تمتد إلى أعماق الحضارة في منطقة تعرف باسم “مفترق طرق تجاري حيوي قديم”، بما في ذلك تماثيل عاجية من مملكة سبأ القديمة، وعملات ذهبية من العصر الروماني وتماثيل رخامية، ومخطوطات نحاسية ومخطوطات عبرية مرت عليها عدة قرون، عندما كان اليهود يسكنون ما يعرف الآن بجنوب شبه الجزيرة العربية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق