مجتمع

السلطات المحلية في مأرب تدشن حملة رش بالمبيدات لمكافحة انتشار الجراد

يمن مونيتور/ متابعات خاصة

دشنت السلطة المحلية بمحافظة مأرب اليمنية، الخمس، حملة رش بالمبيدات لمكافحة الجراد المنتشر في مزارع المواطنين في المحافظة.

وخلال التدشين، استمع وكيل محافظة مأرب عبدربه مفتاح، من مدير عام مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس سيف الولص والمختصين الى شرح عن حملة المكافحة التي تستمر عشرين يوما، وتشمل ست مديريات هي ” مأرب الوادي، صرواح، حريب، رغوان، مدغل، والجوبة”.

وأشار المهندس الولص الى أن الجراد في تكاثر مستمر وسريع وهناك أطوار مختلفة له في ظل توافر البيئة المناسبة لتكاثره والتي تهدد الامن الغذائي في المحافظة.

ولفت الى أن عملية المكافحة تحتاج الى امكانات كبيرة لا يمتلكها مكتب الزراعة في ظل غياب تام لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) التابعة للأمم المتحدة.

وشدد الوكيل مفتاح، على ضرورة مضاعفة الجهود وتشابكها في مواجهة هذه الجائحة الزراعية ومكافحتها، مؤكداً استعداد السلطة المحلية تقديم كل ما بوسعها من دعم.

ودعا منظمة الفاو الى القيام بواجبها ومسؤولياتها في التدخل العاجل لمواجهة الجراد المنتشر في محافظة مأرب التي تعد احدى سلات اليمن الغذائية.

وانتشر الجراد في مديريات “صرواح والوادي ومجزر” وغيرها من مناطق مأرب، وهي مناطق التكاثر الصيفية بسبب توفر الظروف البيئية المناسبة من الرطوبة والغطاء النباتي الأخضر مما ساعد الجراد في وضع البيض والفقوس.

وحسب مختصين، فإن الجراد الحالي يتواجد بأطوار مختلفة منها في طور الدباء والبعض بدأ يجنح وهناك أسراب وصلت لمرحلة النضوج ووضع البيض، ما يهدد بقية المحاصيل في المزارع.

الجدير بالذكر، أن منظمة الأغذية العالمية (الفاو) التابعة للأمم المتحدة، سبق وأن جمعت أموال كبيرة باسم اليمن لمكافحة جائحة الجراد، لكنها لم تقدم شيء، حسب أحد المهندسين المختصين في مأرب.

ويشهد اليمن، انتشار كثيف للجراد الصحرواي، وسط عجز وتجاهل من قبل السلطات المعنية والمنظمات الإغاثية في مكافحتها والحد من انتشارها الأمر الذي فاقم من أعدادها بشكل غير مسبوق.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق