أخبار محلية

الحكومة اليمنية تقرّ انتشار أمني في مدينة تعز و”مديرية التربة”

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:

من المقرر أن تنتشر القوات الأمنية في مدينة تعز، وسط اليمن، ومديرية التربة إلى الجنوب من المدينة المحاصرة من الحوثيين.

جاء ذلك في اجتماع اللجنة الأمنية، يوم الخميس، في برئاسة المحافظ نبيل شمسان وقائد محور تعز خالد فاضل وقادة الوحدات الأمنية والعسكرية.

وأقرت اللجنة إعداد خطة للانتشار الأمني في المدينة، وكذلك في التربة وكل المناطق المحررة، والعمل على إخراج العناصر المسلحة من التربة.

كما ناقش الإجتماع وضع جبهات القتال في المدينة وريفها، والاحتياجات اللازمة وعلى رأسها رواتب الجيش ومصاريف الجبهات المنقطعة، وضرورة معالجتها .

وكانت حملة للشرطة العسكرية في مدينة التربة قد أعلنت توقفها الأسبوع الجاري، بعد وعود بتسليم مطلوبين أمنياً.

ثار جدل الأيام الماضية حول نيّة قوات “طارق صالح” نجل شقيق الرئيس اليمني -المدعومة من الإمارات- السيطرة على مديريات “الحجرية” الواقعة غرب وجنوب محافظة تعز لتأمين مناطق سيطرته في مديرية المخا حيث يدير عملياته العسكرية.

ولم ترد قوات طارق صالح على تلك الاتهامات.

وزادت عمليات التقطع وفرض الجبايات على البضائع والخضروات الواصلة إلى مدينة تعز في “التربة” خلال الأشهر الماضية.

وتخضع مدينة تعز لحصار من الحوثيين منذ 2016 وفشلت جهود محلية ودولية لوقف الحصار المفروض على المدينة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق