أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية تقرر إعادة مواطنيها العالقين في الخارج

وفق الضوابط والإجراءات الصحية والاحترازية اللازمة يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلنت الحكومة اليمنية، عن البروتوكول الخاص بتنظيم إعادة العالقين اليمنيين في الخارج، وفق الضوابط والإجراءات الصحية والاحترازية المتوافقة مع المعايير الدولية.
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا المستجد، مع رئيس الوزراء، معين عبدالملك.
 وأقر الاجتماع إعادة العالقين من خلال اللجنة بالتنسيق مع السفارات اليمنية، والسلطات المعنية في الدول، وبما يتسق مع الإجراءات الصحية والاحترازية الخاصة بإحكام الدخول عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية.
ويتضمن البروتوكول ضوابط استقبال العالقين والتأكد من سلامتهم إما عبر الفحص بجهاز البي سي آر لدى السلطات الصحية في الدول القادمين منها، وإخضاعهم للحجر المنزلي، أو إجراء الفحوصات بذات الآلية في منافذ الوصول وإخضاعهم للحجر الصحي للمدة الزمنية المعتمدة وفق المعايير العالمية.
وحدّد الاجتماع أن الذين سيتم إعادتهم هم الذين ذهبوا للخارج بشكل عارض ومؤقت للعلاج أو السياحة أو مهمات عمل ووجدوا أنفسهم عالقين بعد انتهاء الغرض الذي ذهبوا من أجله في الخارج، وفق الموقع الإلكتروني للحكومة.
وشدد على الوزارات والجهات المختصة وفي المقدمة وزارتي الخارجية والنقل والصحة العامة والسكان تكثيف الجهود لتطبيق البروتوكول الخاص بإعادة العالقين اليمنيين من الخارج، وإيلاء اهتمام خاص بهؤلاء المواطنين الذين تقطعت بهم السبل جراء هذه الجائحة العالمية.
 وأشادت لجنة مواجهة كورونا بالتعاون الذي تبديه سلطات الدول الشقيقة والصديقة للتعاون في هذا الجانب.
وأكدت استعدادها الكامل لتنظيم إعادة العالقين اليمنيين في الخارج عبر جميع المنافذ بما فيها الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والتنسيق مع الأمم المتحدة وكل المنظمات والجهات المختصة في هذا الجانب.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق