أخبار محليةغير مصنف

أحزاب التحالف الوطني في تعز تحذّر من خروج “كورونا” عن السيطرة

قالت إن التدابير المتخذة بشأن كورونا تقوض أسباب الحياة لمعظم سكان المحافظة يمن مونيتور/ متابعات خاصة
حذرت أحزاب التحالف الوطني في محافظة تعز، الجمعة، من خروج فيروس كورونا المستجد، عن السيطرة بالمحافظة نتيجة انهيار القطاع الصحي ونقص الإمكانات اللازمة لمواجهته.
جاء ذلك، في مناشدة عاجلة وجهتها الأحزاب، للرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية حول تفشي فيروس كورونا بالمحافظة.
وقالت الأحزاب، إن القطاع الصحي يعاني من نقص حاد في معدات الكشف والتحليل للفيروس وفي معدات العناية المركزة وأجهزة التنفس الاصطناعي وفي ملابس وأدوات الوقاية المخصصة للطواقم الطبية أثناء مكافحتهم للفيروس، إلى جانب النقص الحاد في الأدوية.  
وأشارت الأحزاب، إلى إن إعلان الحكومة اليمنية محافظة عدن محافظة “موبوءة”، دفع بأعداد كبيرة من البشر للهروب نحو تعز، داعياً الحكومة التحالف والمنظمات الدولية، إلى دعم المحافظة بكل مستلزمات مواجهة الفيروس والانتصار عليه وحماية حياة الناس.
وناشدت الأحزاب برفع الحصار الجائر المضروب عليها من قبل “مليشيات الحوثي” منذ أكثر من 5 سنوات، وفي توفير السيولة النقدية لصرف مرتبات الموظفين المدنيين وأفراد الجيش الوطني والشرطة ومعاشات المتقاعدين، وتذليل اية صعوبات تواجهها المحافظة.
ونوهت إلى إن التدابير المتخذة للحد من انتشار الفيروس من شأنها أن تقوض أسباب الحياة في حدودها الدنيا لأكثر من ثلاثة أرباع سكان المحافظة.
وأوضحت الأحزاب، أن السكان يعتمدون على المساعدات الغذائية جراء الحرب والحصار وتوقف الأعمال، مما يعني ضرورة التفكير بدعم الأسر الفقيرة والذين سيفقدون دخلهم جراء تدابير الوقاية تلك.
وجددت أحزاب التحالف الوطني، التأكيد على استمرارها في مساندة الشرعية والوقوف إلى جانبها في معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق