غير مصنف

الحكومة اليمنية: لن نسمح بالانتقاص من دور مؤسسات الدولة او انتزاع صلاحياتها

رئيس الوزراء اليمني: الحكومة تواجه عراقيل للقيام بمسؤولياتها تجاه الكارثة في عدن يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، اليوم الأربعاء، “إنها لن تسمح بالانتقاص من دور مؤسسات الدولة او انتزاع صلاحياتها تحت أي ظرف، وستتعامل بحزم ولن تتهاون مع ذلك”.
جاء ذلك، خلال لقاء رئيس الوزراء معين عبدالملك، سفراء الدول الخمس دائمة العضوية لدى مجلس الأمن لبحث مستجدات الأوضاع في اليمن.
وجدد رئيس الحكومة على أن المفتاح الحقيقي والوحيد لإحلال السلام في اليمن، هو استعادة الدولة ومؤسساتها تحت مظلة الشرعية وانهاء تمرد المليشيات المسلحة تحت أي غطاء كانت.
وشدد رئيس الوزراء، على ضرورة تراجع المجلس الانتقالي عن تمرده والتصعيد المرفوض والعودة لتنفيذ استحقاقات اتفاق الرياض كمنظومة متكاملة دون انتقاء او اجتزاء.
ولفت إلى أن حكومته تواجه تحديات وعراقيل لأداء دورها والقيام بمسؤولياتها تجاه المواطنين في العاصمة المؤقتة عدن التي أعلنتها مدينة موبوءة جراء تعطيل عمل مؤسسات الدولة، وهو ما ينذر بكارثة وخيمة لا يمكن تفاديها”.
من جهته، جدد سفراء الدول الخمس التأكيد على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض باعتباره المخرج الامثل الذي يراعي مصالح الجميع، واهمية تراجع المجلس الانتقالي الجنوبي عن الخطوات الاحادية التي اتخذها.
وأكد سفراء الدول الخمس دعم بلدانهم لجهود المبعوث الأممي لاستئناف مسار الحل السياسي واعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن استمرار وقف إطلاق النار، وضرورة تفاعل الحوثيين بشكل ايجابي مع هذه الجهود.
يأتي ذلك، تزاماً مع تصاعد حدة المواجهة العسكرية بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي منذ إعلان الأخير، في 26 أبريل/ نيسان الماضي، حكمًا ذاتيًا في محافظات الجنوب، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي.
 
.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق