أخبار محليةغير مصنف

وفد حوثي يبحث مع سفراء الاتحاد الأوروبي الوضع الإنساني والسياسي في اليمن

بحسب تصريحات لرئيس وفد الجماعة محمد عبدالسلام يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلنت جماعة الحوثي، الثلاثاء، أن وفدها المفاوض بحث مع سفراء الاتحاد الأوروبي بشأن الوضع الإنساني والسياسي في اليمن
وقال المتحدث باسم الحوثيين ورئيس محمد عبد السلام على تويتر:” أجرينا لقاء موسعا مع عدد من سفراء الاتحاد الأوروبي بشأن الوضع الإنساني والساسي في اليمن”.
ولقت إلى أن اللقاء تناول سبل تحريك عملية السلام في اليمن والجهود التي يبذلها المبعوث الأممي لإيجاد تصور شامل للحل في البلاد، دون مزيدا من التفاصيل حول المباحثات.
والسبت الماضي، أجرى الوفد الحوثي مباحثات مع نائب وزير الخارجية الإيراني علي أصغر خاجي، حول جهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام في اليمن.
وحسب قناة “المسيرة” الفصائية التابعة للجماعة فإن: “اللقاء ناقش المستجدات الإقليمية والمحلية ومسار النقاشات الجارية مع الأمم المتحدة”.
وقال عبد السلام، في تغريدة عبر “تويتر”، إنه استمع من المسؤول الإيراني للجهود التي تبذلها بلاده لدعم السلام باليمن، وجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث.
وأضاف: “أكدنا على موقفنا الثابت بوقف العدوان وفك الحصار”، في إشارة لهجمات التحالف العربي، بقيادة السعودية، ضد الحوثيين.
وتأتي المباحثات الإيرانية الحوثية، عقب يوم من تلميح محمد علي الحوثي، القيادي البارز بالجماعة، إلى تعثر جهود المبعوث الأممي، الرامية لوقف الحرب باليمن.
ومنذ بداية 2020، كثف المبعوث الأممي جهوده الدبلوماسية مع مختلف الأطراف المحلية والجهات الدولية الفاعلة، بهدف العمل على حل سياسي للأزمة اليمنية التي طال أمدها. وسبق أن قدم غريفيث مقترحات للأطراف اليمنية تشمل حلا شاملا للأزمة.
وتتبادل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثي المسلحة بشكل متكرر الاتهامات بشأن عرقلة التوصل إلى حل سياسي يفضي إلى إنهاء الأزمة.
وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق