أخبار محليةغير مصنف

غريفيث: الهجمات على مأرب تعيق جهود السلام في اليمن

غريفيث خلال اجتماعا مرئيا بالعرادة: أنه يجب حماية مأرب من الصراع يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، إن الهجمات ضد مدينة مأرب (شرق) ستعيق جهود السلام وتفاقم الوضع الإنساني في البلاد.
جاء ذلك، في بيان مقتضب نشره مكتب المبعوث الأممي “على تويتر” خلال اجتماعا مرئيا عبر الإنترنت مع محافظ مأرب سلطان العرادة.
وقال غريفيث: “ناقشنا التصعيد العسكري ووقف إطلاق النار على الصعيد الوطني. أكدت من جديد أنه يجب حماية مأرب من الصراع”.
وبين الحين والأخر، يهاجم المسلحون الحوثيون، مدينة مأرب الغنية بالنفط والغاز والخاضعة لسيطرة القوات المعترف بها دوليا، ويسقط إثر ذلك ضحايا مدنيون.
وتعتبر مديرية صرواح غرب محافظة مأرب، واحدة من أهم المنشآت الحيوية الداعمة للاقتصاد اليمني، حيث تدور فيها اشتباكات عنيفة ومتواصلة منذ 5 أعوام، استنزفت خلالها المعارك الكثير من المقاتلين من الجانبين.
وعقب سيطرة الحوثيين على مدينة الحزم مركز محافظة الجوف نزحت آلاف الأسر إلى محافظة مأرب المجاورة، وهو ما يثير مخاوف الأمم المتحدة من وصول الاشتباكات إليها تزامناً مع تصريحات لمسؤولين حوثيين متعلقة بالأمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق