أخبار محليةغير مصنف

“مسام” السعودي يعلن نزع أكثر من 2000 لغم وعبوة ناسفة خلال 7 أيام فقط

يحظرالقانون اليمني و”اتفاقية حظر الألغام” لعام 1997 استخدام الألغام المضادة للأفراد يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن “مسام”، اليوم الأحد، نزع 2,383 لغمًا، وعبوة ناسفة خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل الحالي.
وذكر المشروع في بيان له، نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن من بين لألغام المنزوعة 3 ألغام مضادة للأفراد، و 470 لغمًا مضادة للدبابات، و 1,908 ذخائر غير متفجرة، وعبوتين ناسفتين.
ولفت إلى أن إجمالي، ما جرى نزعه منذ بداية المشروع حتى الآن بلغ أكثر من 158 ألف لغم وعبوة ناسفة زرعتها جمعة الحوثي في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن.
واتهم المشروع الجماعة المسلحة، بمحاولة إخفاء تلك الألغام بأشكال وألوان وطرق مختلفة، وراح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر الأعضاء.
وأوضح البيان أن المشروع يسعى إلى تطهير الأراضي اليمنية من الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة، وتدريب كوادر وطنيه على نزع الألغام، ووضع آلية تساعد اليمنيين على امتلاك خبرات مستدامة في هذا المجال.
ويحظر القانون اليمني و”اتفاقية حظر الألغام” لعام 1997 استخدام الألغام المضادة للأفراد؛ استُخدمت الألغام المضادة للمركبات عشوائيا في انتهاك لقوانين الحرب، ما شكل خطرا على المدنيين بعد فترة طويلة من توقف القتال.
وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي” المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق