غير مصنف

الحكومة اليمنية: “الحوثي” تقابل دعوات التهدئة الأممية بقصف المدنيين في تعز

  مقتل وإصابة أكثر من 20 امرأة في قصف حوثي على تعز

يمن مونيتور/ متابعا خاصة
قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، إن جماعة الحوثي المسلحة استقبلت دعوات التهدئة الأممية والدولية بقصف المدنيين في تعز، في تحديٍ واضح لكل دعوات السلام.
جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه بمحافظ تعز نبيل شمسان، عقب مقتل وإصابة أكثر من 20 امرأة، اليوم الأحد، بقصف لجماعة الحوثي على السجن المركزي في المدينة الواقعة وسط اليمن.
ولفت عبدالملك، إلى أن جريمة تعز تأتي بعد يوم واحد على استهداف محطة ضخ النفط التابعة لشركة صافر في منطقة صرواح غربي مأرب، وبعد أيام على استهداف المدنيين في السعودية بصواريخ باليستية.
وأوضح أن استمرار ارتكاب الجرائم ضد المدنيين، يقدم دليلاً جديداً ودامغا للمجتمع الدولي، في مدي إصرار جماعة الحوثي على تعميق أسباب الحرب التي أشعلتها منذ 2014.
وأشار إلى أن استمرار التغاضي الدولي على هذه الجرائم يشجع الجماعة المسلحة على المضي في مشروعها التخريبي والتدميري.
وحملت الحكومة اليمنية، المبعوث الأممي مارتن غريفيث، والصليب الأحمر المسؤولية جراء جريمة استهداف على أحد المنشآت المحمية بموجب القوانين الدولية.
وتفيد المعلومات الأولية، بمقتل 5 سجينات وإصابة 12 أخريات بجروح متفاوتة توزعت بين متوسطة وجسيمة، وأن الفرق الطبية تحاول إنقاذ المصابين، وفق مصدر طبي تحدث لـ”يمن مونيتور”.
وعادة ما يقصف الحوثيون أحياء مدينة تعز السكنية منذ 2015م، ويفرضون حصاراً كبيراً عليها.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق