غير مصنف

الجيش اليمني يعلن استعداده لشن عملية عسكرية في محافظة الجوف

بعد أيام من سيطرة الحوثيين على مدينة “الحزم” وأجزاء من المحافظة   يمن مونيتور/ متابعات خاصة
أعلن الجيش اليمني، اليوم الخميس، استعداده لشن عملية عسكرية واسعة ضد الحوثيين في محافظة الجوف (شمالي البلاد).
وقال المتحدث باسم الجيش العميد عبده مجلي، إن “قوات الجيش تعمل على اجراءات تنظيم المعركة لتنفيذ العمليات العسكرية وبجاهزية قتالية ومعنوية عالية لتحرير الجوف، والانطلاق صوب العاصمة صنعاء وبقية المناطق”.
وأضاف في تصريحات نقلها موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش اليمني، أن “الجوف ستظل عصية على الانكسار والخضوع ولن تقبل بحكم المليشيا الحوثية الكهنوتية” على حد تعبيره.
وتوعد متحدث الجيش، الحوثيين بـ”الرد القاسي”، جراء جرائمهم بحق المواطنين وتهجيرهم من منازلهم ونهب ممتلكاتهم وأحراق المحلات التجارية وتعطيل الحياة في المدينة”.
وفي وقت سابق، عقد زير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد المقدشي، اجتماعاً رفيعاً ضم رئيس أركان الجيش صغير بن عزيز ومحافظي مأرب اللواء سلطان العرادة، وصنعاء اللواء عبدالقوي شريف، والجوف اللواء أمين العكيم.
 وشدّد الاجتماع على أهمية رفع الجاهزية القتالية إلى أعلى مستوى لدى جميع الوحدات العسكرية في مختلف جبهات القتال، وذلك بعد أيام من سقوط مركز محافظة الجوف بيد الحوثيين.
وأعلن الحوثيون يوم الأحد سيطرتهم الحوثيون على مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف المحاذية للحدود السعودية بعد أسابيع من المعارك مع القوات الحكومية المدعومة بتحالف عربي تقوده المملكة.
وتصاعدت حدّة المعارك خلال الأسابيع القليلة الماضية، بين الجيش اليمني والحوثيون، في منطقة نهم شرقي صنعاء، ومحافظتي مأرب والجوف.
ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً منذ مارس 2015 م، وتسببت الحرب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفق تقارير الأمم المتحدة.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق