أخبار محليةغير مصنف

البرلمان اليمني: تصعيد الحوثيين يهدد بنسف كل جهود السلام

تزامناً مع تصاعد حدة المعارك في الجوف وشرقي صنعاء يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال رئيس مجلس النواب اليمني (البرلمان) سلطان البركانى، إن أعمال التصعيد التي تقوم بها جماعة الحوثي في عدد من المحافظات تهدد بنسف كل جهود السلام الأممية.
جاء ذلك خلال لقاءه والوفد المرافق له، الإثنين، وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلز انن، وذلك في مقر وزارة الخارجية الألمانية ببرلين.
وأكد أن التصعيد الحوثي يحتم على الحكومة إعادة النظر في موقفها تجاه تنفيذ اتفاق ستوكهولم 2018.
وطالب رئيس البرلمان بمواقف دولية حازمة ضد أعمال التصعيد لمليشيات الحوثي وعدم التزامها بتنفيذ الاتفاقيات والقرارات الأممية.
وأوضح أن الحرص الذي تبديه القيادة السياسية في مجال السلام يقابله تعنت من قبل الحوثيين ورفض لتنفيذ الاتفاقيات، مؤكداً أن المدخل السليم والوحيد للسلام في اليمن هو تنفيذ المرجعيات الثلاث.
من جانبه أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني، دعم بلاده للحكومة الشرعية، مؤكداً استنكار ألمانيا لكافة الممارسات الحوثية التي تستهدف الآمنين وإطلاق الصواريخ على دور العبادات.
وعبر وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني عن قلق بلاده من تزايد الأزمة الإنسانية في اليمن، واستنكارها فرض الحوثيين الضرائب على المساعدات الإنسانية ومنع وصولها إلى مستحقيها”.
يأتي ذلك، في وقت تشهد فيه جبهات القتال تصعيداً عسكرياً بين القوات الحكومية والحوثيين، سيما في محافظة الجوف الحدودية مع السعودية، والتي أعلن الحوثيون الأحد سقوط مركز المحافظة ومناطق أخرى بأيديهم.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق