أخبار محليةغير مصنف

بومبيو يعلن مصادرة 358 قطعة سلاح إيرانية كانت في طريقها للحوثيين

بومبيو طالب العالم بتجديد الحظر الأممي لتوريد الأسلحة لإيران يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الجمعة، إن البحرية الأميركية ضبطت 358 صاروخا إيراني الصنع وأسلحة أخرى في طريقها إلى الحوثيين في اليمن.
وأضاف بومبيو في تغريدة عبر تويتر أن “هذا يعد مثالا آخر على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعد أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم وعلى تحديها لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة”.
وتابع: “يجب على العالم رفض أعمال العنف الإيرانية والتحرك فوراً لتجديد الحظر الأممي لتوريد الأسلحة لإيران”.
وكانت القيادة المركزية الأمريكية، أعلنت الخميس، أنها ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة الإيرانية كانت في طريقها للحوثيين في اليمن.
وذكرت القيادة في بيان لها، أن سفينة “يو إس إس نورماندي” الأمريكية، ضبطت في 9 فبراير الجاري، كمية من الأسلحة مخبأة داخل قارب في بحر العرب.
تشمل الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها، بسحب البيان، 150 صاروخًا مضادًا للدبابات من نوع “دهلاويه” (ATGM) ، وهي نسخ إيرانية من صواريخ كورنيت الروسية.
ولفت البيان، إلى أن مكونات الأسلحة الأخرى التي تم الاستيلاء عليها من تصميم وتصنيع إيرانيين وتشمل ثلاثة صواريخ أرض – جو إيرانية، ومناظير أسلحة التصوير الحراري الإيرانية، ومكونات إيرانية للمركبات المسيرة الجوية والسطحية ، وذخائر أخرى وأجزاء أسلحة متطورة”.
وكشف البيان أن العديد من هذه الأسلحة تشبه إلى حد كبير الأسلحة التي ضُبطت ببحر العرب في 25 نوفمبر 2019.
وذكر البيان أن الأسلحة ما زالت بحوزة الجيش الأمريكي، وأنه سيتم تقييم الوضع النهائي لها لاحقا، كما نشرت مشاهد أثناء مصادرة القارب والأسلحة المخبأة داخله.
وأضاف “هذه الأسلحة جاءت من إيران وكانت في طريقها إلى جماعة الحوثي باليمن”، معتبرًا أن “هذا ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي القاضي بحظر بيع ونقل وتأمين السلاح لجماعة الحوثي باليمن”.
وفي أول رد يمني رسمي، طالبت الحكومة اليمنية الشرعية، المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات رادعة على نظام طهران وممارسة الضغط الكافي لوقف عمليات تهريب السلاح والخبراء للحوثيين.
وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني ي سلسلة تغريدات على صفحته بموقع “تويتر”، “نرحب بإعلان القيادة المركزية الأمريكية ضبط البحرية الأمريكية سفينة أسلحة إيرانية كانت في طريقها إلى الميليشيا الحوثية، تحمل على متنها 150 صاروخا إيرانيا من النوع المضاد للدبابات و3 صواريخ (بر-جو) إيران. واعتبر ذلك، “انتهاك صارخ لقرار مجلس الأمن بحظر توريد الأسلحة للحوثيين”.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق