أخبار محليةصحافةغير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

التصعيد الميداني باتجاه الجوف ومأرب وتدشين جسر جوي إنساني أبرز عناوين صحف الخليج يمن موينتور/وحدة الرصد/خاص
أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الثلاثاء، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.
وتحت عنوان الجيش اليمني يخوض معارك «كسر عظم» في خمس محافظات، قالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن الجيش اليمني يخوض تلك المعارك رداً على التصعيد الميداني الواسع الذي بدأته الجماعة الانقلابية قبل نحو 10 أيام باتجاه الجوف ومأرب.
وسقط عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح في معارك أمس (الاثنين)، في جبهات نهم والبيضاء والجوف وتعز والضالع، بحسب الصحيفة.
وأوضحت أن القوات الحكومية تمكنت من استعادة زمام المبادرة في جبهات نهم، حيث قامت بتأمين الكثير من المواقع في الجهة الشمالية من مديرية نهم وصولاً إلى منطقة الفرضة وعدد من الجبال الأخرى.
وأفادت الصحيفة، بأن الميليشيات تكبّدت خسائر بشرية في جبهة قانية شمال محافظة البيضاء في أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع الجيش الوطني، كما لقي قيادي حوثي وأربعة من مرافقيه مصرعهم في تعز وسط اليمن.
وفي الجوف، لفي العشرات من المسلحين الحوثيين مصرعهم في مواجهات شمالي شرق المحافظة عقب محاولتهم التسلل باتجاه مواقع الجيش الوطني في جبهة العقبة.
وقال إن قوات الجيش أفشلت تلك المحاولات وأجبرت الجماعة على التراجع والفرار، بعد وقوع قتلى وجرحى في صفوفها، في حين استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تعزيزات للميليشيات كانت في طريقها إلى منطقة المواجهات.
من جانبها، اهتمت صحيفة “عكاظ” السعودية، بإعلان التحالف والحكومة اليمنية تدشين “جسر جوي لنقل مرضى (الحالات المستعصية) من مطار صنعاء الدولي إلى القاهرة وعمّان”.
وأكد المتحدث باسم التحالف، العقيد تركي المالكي، أن هذه المبادرة الإنسانية تأتي إلحاقاً لما أعلن عنه سابقاً بتاريخ 14مايو 2018، ضمن الجهود الإنسانية والإغاثية والوقوف مع أبناء الشعب اليمني الشقيق، بتخفيف معاناة الحالات المرضية والعلاجية، وكذلك الأمراض المستعصية.
وتحت عنوان ” إطلاق سراح 64 طفلاً في اليمن”، قالت صحيفة “العربي الجديد، إن الأطفال في اليمن يواجهون انتهاكات كبيرة إلى جانب غيرهم في الحرب المستمرة منذ عام 2015.
ونقلت الصحيفة، عن مسؤولة بمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” قولها، إنّ جماعة الحوثي أطلقت سراح أطفال زُعم أنّهم أسروا في جبهات القتال. 
 وأضافت: “آمل أن تؤدي هذه الخطوة أيضاً إلى توقيع الحوثيين على خطة العمل الخاصة بإنهاء تجنيد واستخدام الأطفال في الصراع باليمن”.
وقال مسؤول ملف الأسرى في جماعة الحوثي، عبد القادر المرتضى، إنّ جماعته سلمت 64 طفلاً أسروا في جبهات القتال، جندتهم قوى العدوان (إشارة إلى القوات الحكومية والتحالف السعودي – الإماراتي)، إلى وزارة الشؤون الاجتماعية (في صنعاء) لإعادة دمجهم بالمجتمع بإشراف من يونيسف”.
وتابع أنّ “عدداً كبيراً من هؤلاء الأطفال الأسرى جرى تجنيده للدفاع عن الحدود السعودية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق