أخبار محليةغير مصنف

سفراء أمريكا ودول أوروبية يطالبون بوقف التصعيد العسكري في اليمن

دعا السفراء جميع الأطراف إلى وقف القتال على الفور واتخاذ جميع التدابير اللازمة لتجميد الأنشطة العسكرية بما في ذلك تحرك المقاتلين، والغارات الجوية وهجمات الصواريخ والطائرات بدون طيار.

يمن مونيتور/متابعة خاصة

طالب عدد من سفراء الدول الغربية في اليمن، بوقف التصعيد العسكري الذي تشهده جبهات القتال شرق وشمال البلاد.
وقال بيان مشترك مشترك لسفراء فرنسا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة لدى اليمن، إن التصعيد العسكري الذي تشهده عدة مناطق في اليمن، تسبب في مقتل مدنيين وتشريد العائلات، كما أنه يهدد بتراجع التقدم المحرز في وقف التصعيد.
ودعا السفراء جميع الأطراف إلى وقف القتال على الفور واتخاذ جميع التدابير اللازمة لتجميد الأنشطة العسكرية بما في ذلك تحرك المقاتلين، والغارات الجوية وهجمات الصواريخ والطائرات بدون طيار.
وأكد البيان تأييد السفراء التام لجهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص “مارتن غريفيث” ودعوته الأطراف إلى الالتزام بمبادرات وقف التصعيد ومواصلة تعزيز تلك المبادرات.
وتشهد البلاد تصعيد واسع في جبهتي نهم والجوف بين الجيش الوطني وجماعة الحوثي المسلحة بعد الاستهداف الأخير الذي شنته الجماعة على مسجد تابع لمعسكر اللواء الرابع حماية رئاسية .
وكان المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث قد دعا في بيان سابق جميع الأطراف الى ضبط النفس ووقف التصعيد والبدء بتنفيذ الاتفاقيات التي وقعت عليها الأطراف المتحاربة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق