غير مصنف

الجيش اليمني يحرز تقدماً جديداً شرقي صنعاء ومقتل عشرات الحوثيين

مقتل قائد كتيبة الموت الحوثية ومسؤول التجنيد والعشرات من أفراد الجماعة يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
أحرزت قوات الجيش اليمني خلال اليومين الجارية، تقدماً ميدانياً جديداً شرقي العاصمة صنعاء، بعد معارك أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين بينهم قيادات.
وذكر المركز الإعلامي للجيش اليمني على حسابه بموقع “تويتر” أن قوات الجيش نجحت في السيطرة على سلسلة جبال “البياض” بالكامل، في مديرية نهم شرقي صنعاء، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين اندلعت الاثنين الماضي.
وحسب المركز، فإن المعارك أسفرت عن مقتل واصابة العشرات من مسلحو الحوثي، وسط تقدم مستمر لقوات الجيش وفرار وانهيار كبير في صفوف الحوثيين.
وخسرت جماعة الحوثي المسلحة، ايضاً، سلسلة جبال النخش وزلزال، وجرشب في ميمنة جبهة نهم، بحسب مصادر ميدانية.
من جانبه، قال مركز سبأ الإعلامي (حكومي)، إن العشرات من المسلحين الحوثيين لقوا حتفهم وجرح آخرين في معارك بسلسلة جبال يام بين منطقتي مجزر ونهم.
ولفت إلى مقتل أكثر من 50 حوثياً خلال المعارك، لافتاً إلى أن جثث عدداً منهم لاتزال مرمية في مناطق الاشتباكات.
وقالت مصادر محلية، إن قائد ما يسمى بكتيبة الموت التابعة لجماعة الحوثي المسلحة “ماجد المؤيد” قتل إلى جانب مسؤول التجنيد يحيى محمد ناصر فضيل ومعهم العشرات من المسلحين الحوثيين خلال المواجهات الأخيرة في جبهة نهم.  
وذكرت المصادر، أن باقي أفراد الكتيبة الحوثية تم أسرهم من قبل قوات الجيش اليمني.
وفي وقت سابق من الإثنين، قال شهود عيان في تصريح لـ “يمن مونيتور” إن مقاتلات التحالف استهدفت تعزيزات عسكرية للحوثيين في منطقة الأعروش التابعة لمديرية خولان جنوبي شرق صنعاء، بالتزامن مع غارات أخرى شنتها مقاتلات التحالف على مواقع الحوثيين في مديرية نهم شرقي صنعاء.  
تأتي عودة المعارك في جبهات نهم بعد 3 أعاوم من التوقف، بعد مرور ساعات من استهداف جماعة الحوثي معسكر للجيش اليمني في مأرب ما أدى إلى مقتل إلى 116 جندياً وإصابة العشرات، وسط تنديد إقليمي ودولي واسع.   
 صورة تظهر مقتل القائد الحوثي ماجد المؤيد 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق