غير مصنف

وكيل مأرب لـ”يمن مونيتور”: ارتفاع عدد النازحين إلى3 ملايين و”موجة النزوح مستمرة”

يأتي بسبب مضايقة جماعة الحوثي للمواطنين الرافضين لتواجدها في مناطق سيطرتها يمن مونيتور/مأرب/خاص:
قال وكيل محافظة مأرب، عبدربه مفتاح، اليوم الاثنين، إن عدد النازحين ارتفع إلى 3 ملايين نسمة متوزعين في مركز المحافظة وفي أجزاء من مديرية الوادي وعدد من مديريات المحافظة.
وعزا” فتاح” في حديث لـ”يمن مونيتور” أسباب استمرار النزوح، إلى اجبار جماعة الحوثي المسلحة المواطنين اليمنيين في مناطق سيطرتها على ترك مناطقهم وتجارتهم طلباً للأمن والأمان.
ولفت إلى أن موجة النزوح إلى محافظة مأرب تتزايد بشكل مستمر ويتواجد اليوم داخل عاصمة المحافظة مع مديرية الوادي وما جاورها ما يقارب اثنين مليون وثمانمائة ألف نسمة وعلى مستوى المحافظة تقريباً ثلاثة مليون نازح ونازحة.
وتابع: جاءت الأحداث وبدأ النزوح إلى محافظة مارب وقام الأخ المحافظ سلطان العرادة بالنظر إلى المحافظة من باب ان يكون هناك خطة مستعجلة تتواكب مع النزوح الكبير الذي يصل إلى المحافظة.
وأشار مفتاح إلى التغييرات التي صاحبت موجة النزوح للمحافظة، قائلاً:النزوح اليوم  إلى محافظة مارب من جميع أبناء محافظات الجمهورية دون استثناء وهؤلاء النازحين جاؤوا مع مشاكلهم سواء كانت هذه سلبية أو إيجابية.
ومضى قائلاً: الجانب الايجابي نزوح إلينا أساتذة الجامعة “الدكاترة” واستفادت منهم المحافظة في إنشاء جامعة إقليم سبأ ولنا ان نتخيل من كم كان عدد طلاب الكلية 480 طالب وطالبة بعد ان كانت كلية لفرع جامعة صنعاء”.
وأوضح أن عدد الطلاب ارتفع إلى 90 ألف طالب وطالبة مع فرع الجوف الذي هو الآن تابع لجامعة اقليم سبأ والعدد في ازدياد مستمر.
وقال إن هناك عمل توسعة في داخل المدينة حتى تتمكن المحافظة من استيعاب النازحين التي فرضت عليهم “الميلشيات الانقلابية” ترك منازلهم ومناطقهم وتجارتهم واضطرارهم إلى مغادرتها لمحافظة مارب.
واختتم، قائلاً: “نتمنى أن نصل إلى الهدف الرئيسي في إيجاد متطلبات اليمنيين والمحافظة بتوجيهات القيادة الرشيدة”.
من جهته، قال صالح الشرماني، موظف في وسائل النقل البري لـ”يمن مونيتور”: إن شركات النقل البري في صنعاء توقفت عن استقبال طلبات السفر من العاصمة إلى محافظة مأرب بسبب الضغط الشديد من قبل المسافرين إلى المحافظة.
وأضاف: جميع الرحلات ممتلئة وقبل أيام بالمسافرين الذين يحجزون تذاكر السفر ما يضطرنا إلى الاعتذار عن قبول مسافرين جدد، مشيراً إلى أن هناك ‘قبال كبير للسفر إلى محافظة مأرب (شرقي اليمن).”
وتشهد محافظة مأرب اليمنية الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، ولأول مرة في تاريخها، نهضة كبيرة في مختلف المجالات، أسهمت في تحويل المدينة إلى نشاط تجاري غير مسبوق.
 وتمارس جماعة الحوثي المسلحة، عمليات مضايقة وقمع في مناطق سيطرتها للمناوئين لها، مما يضطر الكثير منه إلى النزوح إلى مأرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق