أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

منظمة حقوقية توثق حالات قتل جماعي للمدنيين في الضالع جنوبي اليمن

سام للحريات: المدنيون في الضالع يعانون من وضع إنساني سيئ يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قالت منظمة “سام” للحقوق والحريات، يوم الأربعاء، إنها وثقف جرائم قتل جماعي بحق المدنيين بمحافظة الضالع جنوبي اليمن.
وذكرت المنظمة في بيان لها، نشرته على موقعها الإلكتروني، أنها وثقت مقتل امرأتين، احداهما مسنة في السبعين من عمرها، في مديرية الازارق، برصاص قناص حوثي، أثناء ممارسة حياتهن اليومية ، كما وثقت أيضا  اقتحام مليشيات الحوثي لمنازل مواطنين ، ونهب ممتلكات مدنيين .
وأضافت أن قرى لكمة الدوكي تعرضت لقصف عشوائي من قبل مسلحي الحوثي، بأكثر من (10) قذائف استهدفت مناطق المدنيين ووقعت إحداها على محجر صحي خاص بمرضى الكوليرا.
وأشارت إلى أن المعارك الدائرة في المحافظة تسببت في سقوط قتلى وجرحى من المدنيين أغلبهم نساء، ونزوح آلاف السكان إلى مناطق أخرى يفتقرون فيها إلى الإغاثة.
وأكدت المنظمة ومقرها في جنيف، أن المدنيين يعانون من وضع إنساني في غاية السوء، بسبب العمليات العسكرية، وضعف المساعدات الإنسانية وعدم وجود مراكز إيواء جاهزة، وغياب شبه تام للمنظمات الإغاثية.
وطالبت “سام” الأمم المتحدة ومبعوثها في اليمن بالعمل الجاد على محاسبة مرتكبي الانتهاكات، ووقف النزيف المستمر منذ أكثر من أربع سنوات في اليمن، والتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين من شبح مجاعة وشيكة قد تُنهي حياة الملايين منهم.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق