أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

روسيا تحث الأطراف اليمنية على عدم تقويض عملية السلام

يوم الاثنين خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
أكد نائب المبعوث الروسي للأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف أن الوضع في اليمن لا يزال مأساوياً، وأن تنفيذ الاتفاقيات الثنائية الموقعة في ستوكهولم وصلت إلى طريق مسدود.
وقال الدبلوماسي الروسي يوم الاثنين خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن بأن روسيا تدعو جميع أطراف النزاع في اليمن إلى وقف جميع الخطوات الأحادية الجانب التي تهدف إلى تقويض عملية السلام.
وقال في الجلسة -حسب وكالة الأنباء الروسية “تاس”- “نحث جميع اليمنيين على التخلي عن جميع الخطوات الأحادية الجانب التي تقوض احتمالات بدء عملية سياسية وتعيق بشكل كبير جهود الوساطة التي تبذلها الأمم المتحدة”.
وأضاف: “ننتظر حتى تكتمل المرحلة الأولى من إعادة الانتشار.”
وكان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث قال في نفس الجلسة إن الحوثيين والحكومة اليمنية وافقوا على خُطَّة أممية لإعادة انتشار القوات من ميناء الحديدة وحوله في مرحلتها الأولى.
تم التوصل إلى اتفاقات بشأن أكبر ميناء لليمن في الحديدة على البحر الأحمر خلال المشاورات في السويد في ديسمبر/كانون الأول 2018. ووافق المقاتلون الحوثيون والحكومة اليمنية على وقف الأعمال القتالية وسحب الوحدات المسلحة تدريجياً من الحديدة، وكذلك من موانئ الصليف ورأس عيسى. وأنشئت لجنة مراقبة للأمم المتحدة، تضم ممثلين عن الجانبين المعارضين.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق