أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

تقرير حقوقي يرصد “712” انتهاكاً لحقوق الإنسان في ذمار وسط اليمن

يمن مونيتور/ ذمار/ متابعة خاصة
قال تقرير حقوقي، اليوم الأربعاء، إنه، 712 انتهاكا حوثياً لحقوق الإنسان بحق المدنيين من أبناء محافظة ذمار خلال 2018م.
وأوضح التقرير الصادر عن منظمة شمول للإعلام وحقوق الإنسان، أن انتهاكات الحوثيين توزعت على مختلف مديريات المحافظة تصدرتها مديرية عتمة، بـ(197) انتهاكا، ثم مديرية المنار بـ(132) انتهاكا.
وتنوعت هذه الانتهاكات بين القتل والاصابة والاختطاف والاخفاء القسري والاعتداء الجسدي والتعذيب والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وتقويض مؤسسات الدولة وانتهاكات أخرى تنوعت بين الاعتداء على دور العبادة ومداهمة القرى وانتهاكات بحق المرأة والنزوح والتهجير القسري وتجنيد الأطفال واقتحام مناسبات عامة ونهب مساعدات إغاثية وفرض اتاوات مالية.
وفصل التقرير هذه الانتهاكات بـ(23) حالة قتل و(16) حالة إصابة و(260) حالة اختطاف وإخفاء قسري للمدنيين، و(8) حالات تهديد واعتداء جسدي، و(14) حالة تعذيب، و(3) حاله اعتداء على منشأت وممتلكات عامة و(67) اعتداء على منشأة خاصة و(10) حالات تقويض لمؤسسات الدولة.
ولفت التقرير إلى ارتكاب الحوثيين (311) انتهاكات أخرى توزعت بـ(2) حالتين اعتداء على دور عبادة، و(10) حالات مداهمة واقتحام قرى، و(14) حالة انتهاك بحق المرأة، و(238) حالة نزوح وتهجير قسري لمواطنين، و(39) حالة تجنيد أطفال، و(4) اقتحام مناسبات عامة، و(3) حالات فرض اتاوات مالية، وحالة نهب مساعدات إغاثية.
وأشار التقرير إلى ان حالات القتل التي ارتكبت بحق المدنيين استهدفت (17) رجلا، و(2) نساء، و(4) أطفال، فيما حالات الإصابة استهدفت (11) رجلا، و(2) نساء، و(3) أطفال.
ولفت إلى أن جماعة قامت باقتحام وتفتيش منازل لعدد (55) حالة انتهاك، إضافة إلى تفجير (3) منازل، وإحراق منزل ونهب منزل أخر.
وطبقا لما أفاد التقرير فإن حالات النزوح والتهجير القسري بلغت منذ العام 2015م وحتى نهاية العام 2018م المنصرم بلغت (1678) حالة نزوح أسر إلى مدن ومحافظات يمنية مختلفة، يتواجد منها (1582) أسرة في محافظة مأرب.
وتخضع محافظات ذمار وسط اليمن ومحافظات يمنية أخرى لسيطرة الحوثيين، منذ استيلائهم على السلطة بانقلاب عسكري بمساعدة من نظام الرئيس الأسبق صالح في 21 سبتمبر 2014.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق