عربي ودولي

قتلى وجرحى في تفجير استهدف عمال نفط شرق سوريا

الانفجار وقع في منطقة خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية  يمن مونيتور/ وكالات
قتل 10 أشخاص وأصيب آخرون اليوم الخميس، إثر انفجار قنبلة لدى مرور حافلة صغيرة تقل عمالا يعملون في منشأة نفط رئيسية تديرها جماعة كردية مدعومة من الولايات المتحدة شرق سوريا.
وحسب “رويترز” فإن الهجوم وقع قرب بلدة الشحيل إلى الجنوب الشرقي من محافظة دير الزور المحاذية للحدود مع العراق في منطقة خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتدعمها واشنطن.
ولم يتضح بعد من يقف وراء الهجوم الذي يأتي في وقت تحاول فيه قوات سوريا الديمقراطية انتزاع السيطرة على آخر منطقة صغيرة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.
وقال نشطاء لهم أقارب في المنطقة إن كثيرا من الشبان في الحافلة كانوا في طريق عودتهم من العمل في حقل العمر النفطي وهو أحد أكبر حقول النفط في سوريا.
وأظهر تسجيل مصور على وسائل التواصل الاجتماعي ما بدا أنها جثث ملقاة على الأرض بعد الهجوم. وقال مصدر في المنطقة إن اثنين على الأقل من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية كانوا بين القتلى.
ويقول سكان إن الهجمات زادت في الأشهر الأخيرة في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من واشنطن.
وتسيطر هذه القوات على مساحات واسعة في شمال شرق سوريا على الحدود مع تركيا وعلى امتداد نهر الفرات باتجاه الحدود مع العراق.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق