غير مصنف

الأمم المتحدة تقول إن إعادة انتشار الحوثيين في الحديدة لا يتماشى مع اتفاق استكهولم

باتريك أعرب عن خيبة أمله حول فشل الحوثيين فتح ممر إنساني بين الحديدة وصنعاء يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قالت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، إن إعادة انتشار المسلحين الحوثيين في مدينة الحديدة غربي اليمن لا يتماشى مع اتفاق استكهولم.
ونقل موقع أخبار الأمم المتحدة عن الجنرال باتريك كاميرت قوله “إن إعادة الانتشار في الحديدة لن تكون ذات مصداقية إلا إذا تمكنت جميع الأطراف من مراقبتها والتحقق منها”.
وأعرب باتريك، عن خيبة أمله حول فشل الحوثيين في احترام فتح ممر إنساني بين الحديدة وصنعاء رغم خضوع المدينتين لسطرته الجماعة المسلحة.
وكانت جماعة الحوثي، قد بدأت في خطوة أحادية بإعادة انتشار مسلحيها في مدينة وموانئ الحديدة، في إطار اتفاق تم التوقيع عليه في السويد في وقت سابق من الشهر الجاري بحضور الجنرال باتريك كاميرت المسؤول الأممي عن الاتفاق.
ونقلت وكالة (اسوشييتد برس) عن مسؤولين قولهم “إن ما يقدر بنحو 300 من أفراد خفر السواحل في الحديدة لم يبلغوا عن العمل منذ شهور، تم استبدالهم بأفراد موالين للحوثيين”.
ومن المقرر أن يلتقي كاميرت يوم الثلاثاء مع ممثلي الأطراف اليمنية في اللجنة المشتركة لمناقشة “خطط إعادة الانتشار للأطراف وآلية الاتصال والمراقبة والتنسيق التي ستكون مطلوبة لمراقبة وقف إطلاق النار وضمان تحقيق إعادة توزيع موثوق به”، وفقا لبيان الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق