أخبار محليةرياضةغير مصنف

وزير الرياضة اليمني ينفي وجود ضغوط وراء نقل معسكر المنتخب من الدوحة

رداً على تقارير تحدثت بوجود ضغوط سياسية لعدم الرجوع إلى قطر يمن مونيتور/ متابعات خاصة
نفى وزير الشباب والرياضة اليمني نايف البكري، التقارير التي تحدثت عن وجود ضغوط سياسية على منتخب اليمن في العودة إلى معسكر الدوحة في قطر.
وقال البكري في حوار مع إذاعة “دوتشه فيله” الألمانية اليوم الأربعاء، إنه لا توجد أي مشاكل أو تجاذبات بخصوص المعسكرات الإعدادية للمنتخب اليمني.
وأضاف الوزير اليمني “في قطاع الشباب والرياضة ننأى بأنفسنا عن أي تجاذبات سياسية. لقد أجرينا معسكرات في دول عربية مختلفة منها مصر وقطر كما أن منتخب الشباب والناشئين تدربا بدورهما في قطر.”
وتابع: “لا توجد أي ضغوط، هذه معسكرات داخلية عادية وليست عملاً رسمياً حتى نقاطع دولة على حساب أخرى. واختيار مكان لإقامة المعسكر تبقى من صلاحية اتحاد الكرة والجهاز الفني”.
ويخوض منتخب اليمن التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2019 في العاصمة القطرية الدوحة، فبسبب الحظر الدولي المفروض على الملاعب اليمنية اختار الاتحاد اليمني منذ عام 2015 قطر؛ لتكون أرضا بديلة للمنتخبات اليمنية.
وكان من المخطط أن يواصل الفريق في الدوحة أيضا استعداداته الأخيرة للبطولة، التي تقام في الإمارات الشهر المقبل، وكان هناك حديث عن خوض ثلاث مباريات ودية في الدوحة أمام منتخبات لبنان وفلسطين وطاجيكستان.
في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني أقام المنتخب اليمني معسكر تدريب في العاصمة السعودية الرياض، وبعد الفشل في العودة إلى الدوحة كان مقررا له أن يواصل معسكره في السعودية، بيد أن جمهور المنتخب اليمني والمتتبعين تفاجئوا في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الجاري بنقل معسكر الفريق من الرياض إلى ماليزيا.
وقال رئيس الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي بشير سنان: “بعد انتهاء معسكر الرياض توقعنا عودة المنتخب إلى الدوحة، لكننا تفاجئنا بفرملة سياسية تم بموجبها سحب المعسكر من العاصمة القطرية الدوحة.”
ويتساءل سنان “ما هي مميزات ماليزيا لاستضافة معسكرٍ للمنتخب اليمني؟” معتبرا أن المنتخب اليمني “هو الضحية الأولى والأخيرة للتدخل السياسي الذي سيؤثر على أداء المنتخب اليمني لا محالة”.
ويتواجد الكثير من اللاعبين اليمنيين المحترفين في أندية قطر، لذلك يرى سنان أن “نقل المعسكر سيؤثر نفسياً على اللاعبين في كأس آسيا وأيضا عند عودة اللاعبين إلى أنديتهم في قطر”.
وتنطلق بطولة كأس آسيا في الخامس من يناير/ كانون الثاني 2019 وتستمر حتى الأول من فبراير/شباط. ويتواجد اليمن في المجموعة الرابعة إلى جانب العراق وإيران وفيتنام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق