أخبار محليةغير مصنف

تحذيرات أممية من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن العام المقبل

حذرت من ارتفاع الأشخاص الذين يحتاجون لمساعدات غذائية يمن مونيتور/ متابعات خاصة
حذرت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، من أن الأزمة الإنسانية في اليمن (الأسوأ في العالم)، ستتفاقم مع حلول العام الجديد 2019.
وقال للأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك للصحفيين بجنيف “إن البلد الذي سيعاني من المشكلة الأكبر في 2019 سيكون اليمن”،
وأضاف إلى أن الأشخاص الذين يحتاجون مساعدات غذائية سيرتفع بنحو أربعة ملايين شخص.
وتابع: “في 2017 كانت الأمم المتحدة تقدم مساعدات غذائية لثلاثة ملايين شخص شهريا، مضيفاً بأن هذا العدد ارتفع إلى ثمانية ملايين شهريا هذا العام، ومن المتوقع أن يصل إلى 12 مليونا في 2019.
وأوضح لوكوك أن الأمم المتحدة تسعى للحصول على 4 مليارات دولار (3,5 مليار يورو) لمساعدة اليمنيين المحتاجين في العام المقبل.
ولفت لوكوك إلى أن الحكومة اليمنية ستحتاج أيضا إلى دعم إضافي للموازنة من دول أخرى لدفع الرواتب ومعاشات التقاعد لحصر حجم المعاناة.
وأشار إلى أن بعض حلفاء اليمن في منطقة الخليج، وخصوصا المملكة العربية السعودية، تعهدوا بمواصلة المساعدة في تمويل الحكومة.
غير أن لوكوك أكد على أن الآفاق المستقبلية لليمن يمكن أن تتحسن في حال إحراز تقدم في محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والمقرر أن تبدأ في السويد هذا الشهر.
وكان المسؤول الأممي مارك لوكوك، زار اليمن قبل أيام، والتقي خلالها بالحوثيين ومسؤولين في الحكومة اليمنية، وبحث معهم الجوانب المتعلقة بالجانب الإنساني. 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق