رياضةغير مصنف

“مودريتش”.. جهود تُوّجت بالذهبية

بدر بالعبيد

النجم العربي المصرى محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزى، تضمنته القائمة للعشرة الأوائل فى الترتيب النهائى لقائمة المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب فى العالم خلال العام الجارى 2018م. كتب/ بدر بالعبيد
الكرة الذهبية جائزة فريدةً من نوعها وذات مكانةٍ خاصة في نفوس جميع محترفي المستديرة في جميع أنحاء العالم، حيث أنها الأولى في التاريخ التي خُصصت لأفضل من داعب كرة القدم خلال السنة.
فنسختها الأولى كانت في عام 1956، وفائزها الأول في هذا العام كان ستانلي ماثيوس لاعب بلاكبول السابق، أما المركز الثاني فقد حصل عليه أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو، وحصل زميله الفرنسي ريموند كوبا على المركز الثالث.
النجم العربي المصرى محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزى، تضمنته القائمة للعشرة الأوائل فى الترتيب النهائى لقائمة المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب فى العالم خلال العام الجارى 2018م.
سعدنا بذلك كعرب مسلمين، فرحنا كثيراً بمجرد دخوله القائمة الصعبة للعشرة الأوائل ولكن! الكرواتي لوكا مودريتش نالها أمس، وحال بينها وبين الحلم العربي الجميل، فنعدل بالقول إن اللاعب مودريتش استحقها فعلاً، عطفاً على إحصائيات دقيقة: فقد لعب 56 مباراة ساهم بـ 14 هدف سجل 3 أهداف صنع 11 هدف.
البرتغالي كريستيانو رونالدو، أتى وصيفاً في سلم الترتيب: لعب 68 مباراة، ساهم بــ 57 هدفاً، سجل 45 هدف، وصنع 12 هدف.
ياتي ثالثاً غريزمان الذي: لعب 68 مباراة، ساهم 53 هدفاً، سجل 36 هدف، صنع 17 هدف.
وقد كانت النقاط موزعة للخمسة الأوائل على النحو التالي: مودريتش | 753 نقطة. كريستيانو | 476 نقطة. غريزمان | 414 نقطة. مبابي | 347 نقطة. ميسي | 280 نقطة.
مودريتش (33 عاماً) تم اختياره كأفضل لاعب في مونديال روسيا 2018، بعدما ساهم في قيادة منتخب بلاده إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخها، قبل الخسارة أمام فرنسا 2– 4.
خلاصة القول شعور جميل عندما تتوج جهودك بهكذا دعم على مستوى عالمي، والفخر يجير للوطن والنادي المنتمي إليه وإلى الأسرة التي ستظل تفاخر بذلك على الدوام.
شكراً لمن قام على هكذا جائزة تجمع محبي المستديرة دون فوارق بينهم، وتجمعهم على هدف نبيل وسامي الرياضة والسلام. وشكراً لك أنت عزيزي القارئ كن بخير دائماً حتى نلقاك بمضمار رياضي جديد.
*المقال خاص بـ(يمن مونيتور) ويمنع نشره دون الإشارة إلى مصدره الأصلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق