غير مصنف

سفير روسيا لدى اليمن يتوقع تجدد القتال في الحديدة

قال إن “دخول المواجهات دورة جديدة من التصاعد لا يمكن استبعاده” يمن مونيتور/ متابعات خاصة
توقع السفير الروسي لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين، اليوم السبت، إمكانية تجدد القتال حول مدينة الحديدة بين القوات الحكومية والحوثيين.
وقال فلاديمير في حديث لوكالة “تاس” الروسية “إن الأوضاع على خطوط الجبهات الرئيسة في محافظات الحديدة وصعدة وحجة والضالع والبيضاء وتعز، “لا تزال متوترة جدة”.
وأضاف أن “المواجهة بلغت أوجها في محيط الحديدة” حيث تحاول القوات الحكومية، مدعومة جوا من طيران التحالف العربي، فرض الطوق حول هذه المدينة.”
ولفت إلى أن المعارك بين القوات الحكومية، وجماعة الحوثي المسلحة “تدور في الضواحي الجنوبية والشرقية للمدينة، حيث أصبحت أحياء سكنية عرضة لعمليات القصف”.
وتابع السفير قائلا: إن عنف الاشتباكات العسكرية في المنطقة شهد انخفاضا نسبيا خلال اليومين الأخيرين، لكن لا وقف إطلاق للنار تم التوصل إليه، لذا فإن دخول المواجهات دورة جديدة من التصاعد لا يمكن استبعاده”.
ومضى بالقول: “إن المخاوف الأساسية يثيرها في الوقت الحالي احتمال امتداد الأعمال القتالية إلى منطقة الميناء الذي تصل اليوم من خلاله إلى البلاد 90% من المواد الغذائية والوقود والأدوية.
وأشار ديدوشكين إلى أن سكان الجزء الشمالي من اليمن الذين يعانون حاليا من الجوع، سيواجهون الهلاك التام في حال قطع الطريق الرابطة بين الحديدة والعاصمة صنعاء.
ويثير السفير الروسي بتصريحاته، مخاوف من تجدد القتال في مدينة الحديدة غرب اليمن، في وقت أعلن فيه المبعوث الأممي مارتن غريفيث عن وثيقة قام بإعدادها ترتكز على آليات سياسية وأمنية بضمانات للتنفيذ تهدف لوقف إطلاق النار في اليمن.
والخميس، أمر التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بوقف العمليات العسكرية في المدينة التي يسيطر عليها الحوثيون، إثر ضغوط دولية مطالبة بإنهاء الحرب، بحسب رويترز.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق