أخبار محليةغير مصنف

أطباء بلا حدود تدعو إلى حماية المدنيين والمرافق الصحية باليمن

يأتي ذلك بالتزامن مع تصاعد حدة القتال في الحديدة يمن مونيتور/ متابعات خاصة
دعت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم الثلاثاء، إلى حماية المدنيين والمرافق الصحية في اليمن، وذلك تزامنا مع تصاعد حدة القتال في الحديدة.
وأوضح مكتب المنظمة في اليمن على حسابه في “تويتر”، أن فرقها بمدينة الحديدة، سجلت زيادة في حدة العنف والمعارك الأرضية والقصف الجوي والبحري منذ الخميس الماضي، مع اقتراب خطوط الجبهات من المناطق المدنية والمرافق الصحية، بما فيها مستشفى “السلخانة”.
وقالت المنظمة “مع تصاعد حدة القتال في الحديدة، نعرب عن قلقنا حيال مرضى وطاقم مستشفى السلخانة وآلاف السكان الذين بقوا في المدينة”.
وأوضحت أن “طاقمها المؤلف من 118 فرداً من موظفين يمنيين ودوليين، يقدمون في مشفى السلخانة الرعاية الطارئة وعلاج الإصابات البالغة للمدنيين، بما في ذلك جرحى الحرب”.
و”السلخانة” هو المشفى الرئيسي في الحديدة وتعمل فيه المنظمة منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
وشددت أطباء بلا حدود، على ضرورة أن يحرص جميع أطراف الحرب في اليمن على حماية المدنيين والمرافق، لاسيما المستشفيات.
وتشهد محافظة الحديدة اليمنية المطلة على البحر الأحمر وباب المندب، منذ الخميس الماضي، اشتباكات عنيفة، بين القوات الحكومية من جهة، وبين المسلحين الحوثيين من جهة، بالتزامن مع دعوات الدولية المطالبة بوقف الحرب واستئناف العملية السياسية.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق