أخبار محليةغير مصنف

الرئيس اليمني: نتصارع مع جماعة دينية معقدة تؤمن بحقها الإلهي في الحكم

قال إن الأزمة اليمنية ليست خلافا سياسيا يمكن احتواؤه بالحوارات يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال الرئيس اليمني عبدربه منصور إن بلاده تتصارع مع “جماعة دينية معقدة”، تؤمن بحقها الإلهي في الحكم، في إشارة إلى جماعة الحوثي المسلحة.
وجاءت كلمة الرئيس اليمني في أعمال الدورة الـ73 لاجتماعات الأمم المتحدة، قائلا: “إننا نتصارع مع جماعة دينية معقدة، فهي سياسياً تؤمن بحقها الحصري في الحكم باعتباره حقاً إلهياً وترمي بكل القيم العصرية من الديمقراطية وحقوق الإنسان عرض الحائط، وهي اجتماعياً ترى نفسها عرقاً مميزاً يطالب الشعب بالتبجيل والتقديس”.
وأضاف: “هي جماعة تستخدم كل أساليب العنف الذي مزق المجتمع وخلق الكراهية في الشعب، وهي وطنياً جماعة باعت ولاءها الوطني وتعمل كوكيل حرب لصالح إيران وحزب الله”.
وتابع: “من هنا تفشل كل محاولات السلام المتعددة مع هذه الجماعة، بالرغم من محاولاتنا وتنازلاتنا الكبيرة من أجل إحلال السلام في اليمن” لافتاً إلى أن تعنت الحوثيين خيب آمال اليمنيين في الحل السياسي.
ومضى بالقول:” السلام لا يأتي بالمجاملات من بعض الدول الأعضاء بل بالحزم في تنفيذ القرارات الدولية، لافتاً إلى أن أزمة بلاده ليست خلافا سياسيا يمكن احتواؤه بالحوارات.
ودعا هادي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في “الضغط” على إيران لـ”إيقاف تدخلها في اليمن”، متهماً طهران وحزب الله اللبناني في تقديم الدعم للحوثيين.
وأكد الرئيس اليمني في كلمته أمام الجمعية العامة، على وحدة البلاد قائلاً:” اليمن سيبقى موحداً”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق