أخبار محليةغير مصنفمجتمع

توقعات الكمبيوتر “تسيطر” على الكوليرا في اليمن

إدارة التنمية الدولية عملت مع هيئة الرصاد الجوية البريطانية على تطوير نظام جديد يتنبأ بمناطق ظهور الكوليرا. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات
كشفت تقارير صحفية، اليوم الثلاثاء، عن انخفاض عدد حالات الكوليرا في اليمن بصورة كبيرة بفضل نظام جديد يتنبأ بمواقع ظهور حالات جديدة للمرض.
وقال تلفزيون وإذاعة (بي بي سي) البريطانية، إن إدارة التنمية الدولية عملت مع هيئة الرصاد الجوية البريطانية على تطوير النظام الذي يتكهن بمناطق ظهور الكوليرا.
ونقل التلفزيون عن شارلوت واتس، كبير المستشارين العلميين في الإدارة الدولية القول” إن النظام ساعد موظفي الإغاثة في السيطرة على الوباء”.
وأضافت “يتوفى آلاف الأشخاص في العالم بسبب الكوليرا كل عام”.
ومضت قائلة “أعتقد أن هذا التوجه الجديد يساعد في خفض هذا الرقم. ما تمكننا هذه التكنولوجيا منه هو تحديد المواقع الجديدة لظهور المرض والاستجابة بصورة فعالة”.
وتم تسجيل 2500 حالة إصابة جديدة بالمرض القاتل أسبوعيا في البلد الذي مزقته الحرب، مقارنة مع 50 ألف حالة أسبوعيا في العام الماضي.
ومكن النظام الجديد موظفي الإغاثة من التركيز على الوقاية قبل عدة أسابيع من تفشي المرض، وذلك بمراقبة تساقط الأمطار لقياس وتحديد أكثر المناطق ضعفا، حيث يمكن للأمطار الغزيرة أن تعيث فسادا في نظام الصرف الصحي، وتنشر العدوى المنقولة عبر الماء.
ويتم إرسال البيانات المسجلة إلى هيئة التنمية الدولية (DFID)، ما يسمح للعمال على الأرض باستغلال الموارد بفعالية أكبر.
ويعمل الحاسوب العملاق التابع لمكتب الأرصاد الجوية في إكستر، على إجراء 14 ألف تريليون عملية حسابية في الثانية، ما يسمح بتسجيل 215 مليار ملاحظة للطقس في جميع أنحاء العالم يوميا.
وخلال العام الماضي ظهرت مليون حالة مصابة بوباء الكوليرا في اليمن، وتوفي أكثر من ألفي شخص، معظمهم من الأطفال”.
وعلى الرغم من تراجع انتشار المرض بصورة كبيرة عام 2018، تقول الأمم المتحدة إنها قلقة من ظهور “موجة جديدة” من المرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق