أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

مخاوف من استخدام الحوثيين للمختطفين في سجون الحديدة دروعا بشرية

حملت الرابطة جماعة الحوثي المسلحة، المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المختطفين والمخفيين قسرا. يمن مونيتور/صنعاء/خاص

أبدت رابطة أهلية يمنية، تخوفها الكبير، من استخدام جماعة الحوثي المسلحة، للمختطفين في سجون الحديدة دروعا بشرية  بعد ان اقتادت العشرات منهم إلى أماكن غير معروفه.
ووجهت رابطة أمهات المختطفين في بيانا لها حصل “يمن مونيتور”، على نسخة منه، نداءا عاجلا دعت فيه الأمم المتحدة ممثلة بالمبعوث الأممي، والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية سرعة التدخل لإنقاذ حياة العشرات من المختطفين بمحافظة الحديدة.
وقال البيان، إن حماعة الحوثي حاولت نقل سجناء سابقين من السجن المركزي وإقتيادهم عنوة إلى جهات مجهولة، بعد تعرضهم ليلة أول أمس للإصابات جراء إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع عليهم.
وأفادت الرابطة، أن مخاوفنا تتضاعف مماقد يحدث لهم في حين تم إقتيادهم لأماكن مجهولة في وضع أمني وعسكري بالغ الخطورة، أوإستخدامهم كدروع بشرية.
وحملت الرابطة جماعة الحوثي المسلحة، المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المختطفين والمخفيين قسرا.
وفي وقت متأخر من مساء الخميس، قتل سجين على الأقل وأصيب العشرات، في مداهمة عنيفة شنها مسلحون حوثيون للسجن المركزي بمحافظة الحديدة غربي اليمن.
وقال مصدر أمني وعائلة سجين لـ”يمن مونيتور” إن الحوثيين اقتحموا السجن المركزي في مدينة الحديدة في ساعة متأخرة مساء الخميس، لنقل السجناء إلى سجن أخر، لكن السجناء رفضوا خوفاً من نقلهم إلى جبهات القتال في تخوم المدينة.
وأشار المصدر الأمني إلى أن السجناء احتجوا فتم مواجهتهم بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، وتم إحراق عدد من الغطاءات.
وناشدت عائلة السجين التدخل للمنظمات الحقوقية والإنسانية وإنقاذ السجناء من الحوثيين.
وتشتد المعارك في الجزء الجنوبي الشرقي من مدينة الحديدة مع توقع باقتراب دخول القوات الحكومية ودخولها المدينة والميناء الاستراتيجيين.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق