أخبار محليةغير مصنف

الحكومة اليمنية ترحب بجهود المبعوث الأممي بشأن الحديدة

عقب زيارة غريفيث إلى صنعاء بإقناع الحوثيين بتسليم الحديدة يمن مونتيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
رحّبت الحكومة اليمنية، الأحد، بجهود الوساطة التي يقودها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لإيجاد حل للأزمة التي تشهدها البلاد بما يتوافق مع المرجعيات الثلاث المعترف بها دوليًا.
ودعت الحكومة اليمنية، في بيان أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)،” جماعة الحوثي إلى التجاوب مع الجهود الدولية وعدم الاستمرار في التعنت في مواقفها والانسحاب الكامل والفوري من ميناء ومحافظة الحديدة وكافة المناطق اليمنية التي تسيطر عليها”.
وأكدت” أنها ماضية في تحرير محافظة الحديدة وكامل المناطق اليمنية التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، مشيراً إلى أن استمرار التعنت من قبل الحوثيين سيكون له انعكاسات خطيرة على الصعيدين الإنساني والسياسي.
واستنكرت حكومة اليمن، قيام الحوثيين بزرع الألغام في الشوارع والمؤسسات الحكومية والأحياء السكنية، ومنع السكان من الخروج من المناطق القريبة من العمليات العسكرية لاستخدامهم كدروع بشرية.
وحذرت، من خطورة نشر الألغام البحرية واستهداف الملاحة الدولية جنوب البحر الأحمر، معتبراً ذلك خرق خطير للقانون الدولي.
وأشادت الحكومة اليمنية في ختام البيان، بمستوى التنسيق الجاري مع التحالف العربي على مختلف الجوانب السياسية والعسكرية والإنسانية، وبالتقدم الذي تحرزه القوات اليمنية لتحرير مدينة وميناء الحديدة.
ويتواجد مارتن غريفيث في صنعاء، التي وصلها امس (السبت)، لبحث خُطَّة للأمم المتحدة بتولي المنظمة الدولية إدارة المدينة والميناء الحيوي وجعلها منطقة منزوعة السلاح تديرها سلطة ثالثة.
وكانت القوات الحكومية قد أعلنت في وقت سابق اليوم سيطرتها على مطار الحديدة الدولي، في تقدم سريع ومبكر للعملية العسكرية التي أًعلنت الأربعاء الماضي.
 
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق