أخبار محليةغير مصنف

مكتب حقوق الإنسان يحث التحالف على إجراء تحقيق كامل في الهجمات المميتة شمالي اليمن

45 شخصا على الأقل قتلوا في ثلاث حوادث منفصلة خلال الأيام الأربعة الماضية شمالي اليمن.
يمن مونيتور/جنيف/متابعة خاصة
حثت الأمم المتحدة في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، التحالف العربي بقيادة السعودية، على  إجراء تحقيق كامل ومستقل وشفاف بشأن كل الهجمات المميتة التي تعرضت لها مناطق شمالي اليمن.

وأكد مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أن 45 شخصا على الأقل قتلوا في ثلاث حوادث منفصلة خلال الأيام الأربعة الماضية شمالي اليمن.

وذكر المكتب في بيان نشره مركز أخبار الأمم المتحدة أن عمليات قصف جوي في ثلاث حوادث منفصلة خلال الأيام الأربعة الماضية كما أصيب الكثيرون بجراح، وذلك وفق مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم المكتب “ليز ثروسيل”، إن العمل جار لجمع مزيد من المعلومات حول أسماء وأعمار المدنيين القتلى والجرحى خلال تلك الحوادث المستنكرة.

وأشار مكتب حقوق الإنسان إلى أن أفراد التحالف يجرون مراجعة للهجوم الذي وقع على حفل الزفاف.

وشددت المتحدثة باسم المكتب على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجمات، وتقديم التعويضات للضحايا. وحثت التحالف، مرة أخرى، على ضمان امتثال قواته لمبادئ التمييز بين الأهداف، والتناسب، واتخاذ التدابير الاحترازية.

ويوم الجمعة الماضية أدى قصف جوي نفذه التحالف بقيادة السعودية إلى مقتل جميع ركاب سيارة مدنية قرب قرية العريش في محافظة تعز. أفيد بأن 21 مدنيا، منهم خمسة أطفال قد قتلوا في الهجوم.

ويوم الأحد، أدى قصف جوي مماثل إلى وقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين في حادثتين منفصلتين. أكثرها مأساوية حدثت أثناء حفل زفاف بمديرية بني قيس والأخرى في ميدي التابعتين لمحافظة حجة شمالي غرب اليمن.

وتتهم منظمات حقوقية وانسانية، التحالف العربي بقيادة السعودية بتنفيذ هجمات ضد أهداف مدينة، فيما ينفي التحالف ذلك، ويؤكد مراراً أن ضرباته تقتصر على مواقع للمسلحين الحوثيين الذي يسيطرون على أغلب مناطق شمال اليمن بقوة السلاح.

وأمس الاثنين، قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت باهتمام ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بادعاء استهداف قوات التحالف لخيمة زواج بمنطقه بني قيس في محافظة حجة.

وأشار في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن التحالف “يقوم بمراجعة إجراءات ما بعد العمل لعملياتها المنفذة كافة خصوصًا مكان وزمان الحادث محل الادعاء”، مشيراً إلى أنه “سيتم الإعلان عن النتائج الأولية حال الانتهاء من إجراءات المراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق