الأخبار الرئيسيةغير مصنف

عصابات مجهولة وراء تفشي ظاهرة سرقة المنازل في صنعاء

خسائر كبيرة تكبدها المواطنون خلال الأيام الماضية خصوصاً ذهب النساء يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص
انتشرت ظاهرة سرقة المنازل في الآونة الأخيرة في العاصمة اليمنية صنعاء، بشكل غير مسبوق، في ظل وضع أمني هش تعيشه المدينة منذ احكام سيطرة المسلحين الحوثيين على مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية والمدنية.
أعمال الكسر والخلع والسطو جرائم تحدث ليل ونهار في أكثر أحياء صنعاء، وتزداد أيضا، مع الانفلات الأمني فبحسب الإحصاءات لأحد مراكز الشرطة في المدينة فقد تعرض حوالي 18 منزل للسرقة في أقل من أسبوع فقط ناهيك عن تسجيلات مراكز الشرطة الأخرى لحوادث مماثلة تشهدها المدينة.
بلاغات السرقة كل يوم
يقول أحد مدراء أقسام الشرطة في صنعاء، إن بلاغات السرقة تتم كل يوم، وأخرج من درجة ملفات كبيرة لما قال إنها محاضر موثقة لشكاوى مواطنين تعرضوا للسرقة أثناء وجودهم خارج المنزل.
وأوضح مدير القسم، لـ”يمن مونيتور” مشترطاً عدم ذكر اسمه، أن الكثير من المحاضر تحتوى على خسائر كبيرة تكبدها المواطنون خلال الأيام الماضية خصوصاً ذهب النساء، موعزاً السبب إلى تجاهل كثير من المواطنين بوضع احتياطاتهم الأمنية مثل إغلاق المنازل والشقق السكنية ووضع محتوياتهم الثمينة في أماكن مفتوحة، مما ساهم بشكل كبير من تسهيل جرائم السطو والسرقة.
بالإضافة، إلى الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد، وضعف أداء الأجهزة الأمنية وأقسام الشرطة، التي ساعدت من توسع ظاهرة السرقة ودفعت باللصوص إلى القيام بتلك الأعمال الإجرامية دون أي خوف من العقاب.
وتابع:” من خلال عمليات البحث والتحري الفردية في قسم الشرطة الذي يديره في أحد المديريات التابعة للمدينة، وجد أن عصابات مجهولة تقوم بعمليات سرقات المنازل ومحتوياتها، خصوصاً الذهب، مشيراً إلى أن كثير من الأسماء المشبوهة لم يتم التوصل لها حتى الآن لعدة أسباب، أولها ضعف الأجهزة الأمنية التي مكنت من هؤلاء اللصوص إلى القيام بتلك الأعمال دون أي اكتراث لكل ما يمثل الدولة، وثانيها تعطيل كثير من المؤسسات الأمنية والمحاكم ذات الاختصاص الأمر الذي جعل من الدولة شبة موجودة.
حادثة سرقة
تقول المسنة خديجة البالغة من العمر 50 عاماً والدمع ينهمر من عينها، أنها خرجت الخميس الماضي مع بنتها وزوجة ابنها من منزلها الواقع في حي شعوب في العاصمة صنعاء، وذلك بغرض زيارة أحد أقرباء العائلة البعيد من المنزل، وعند عودتهن تفاجأن بباب المنزل قد فتح في غيابهن.
ويتحدث ابنها العشريني محمد لـ”يمن مونيتور” مستكملاً قصة ما حدث:” تعثرت والدتي من الدخول للمنزل لحظة ما شافت الباب مفتوح وصاحت بأعلى صوتها ” ذهبي وذهب بناتي” مستنجدة بالجيران اللذين سمعوا صوتها وهبوا لمعرفة ما حدث.
وتابع:” كانت والدتي قد وضعت ذهبها وذهب خواتي وبعض من المال في غرفة نومها لكن مع الأسف تمكن السارق من تكسير كل الأدراج وسرق ما بداخلها”.
وحول سؤال “يمن مونيتور” عن حجم الذهب المسروق والمبلغ المحفوظ بجانب الذهب قال محمد إن ذهب والدته وشقيقاته يمكن تقديره بنحو 7 ملايين ريال يمني إلى جانب الفلوس.
وأثارت سرقات المنازل في الآونة الأخيرة، الكثير من المخاوف لدى السكان، اللذين تناقلوا حوادث السرقة بشكل دفع بكثير من الأسر إلى المسارعة في إعادة أموالهم ومحتوياتهم الثمينة إلى البنوك والمصارف بعد أن تمت سحبها في الآونة الأخيرة منها خشية أن تندلع هرب داخل المدينة.
وفي ديسمبر الماضي من العام المنصرم قال شهود عيان لـ”يمن مونيتور” إنَّ مسلحين مجهولين هاجموا شركة صرافة وسط العاصمة اليمنية صنعاء، وقتلوا مالكها، كما قاموا بسرقة الأموال التي داخل والتي قدرت فيما بعد ذلك بنحو 30 مليون ريال يمني بحسب بيان لنقابة الصرافين اليمنيين.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق