رياضة

العراق وقطر ..قمة بحسابات خاصة في “خليجي 23”

المنتخب اليمني يريد أن يصحح الصورة التي ظهر بها في مباراته الاولى والهزيمة الثقيلة من قطر يمن مونيتور/الأناضول

تتجه أنظار عشاق كرة القدم العربية الخليجية، في الخامسة مساء غدٍِ الثلاثاء بتوقيت غرينتش، إلى ملعب الكويت العاصمة، لمتابعة واحد من أقوى الصدامات الكروية بين منتخبي العراق وقطر بالجولة الثانية للمجموعة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 23).
المنتخب القطري يدخل المباراة باحثًا عن فوز يقربه بشدة من التأهل للدور الثاني للبطولة وهو نصف النهائي الذي يضعه على طريق الحفاظ على لقبه وإضافة آخر لسجلاته لينفرد بالمركز الثاني من حيث التتويج بعد الكويت (10 مرات) حيث أنه حاليًا يقتسم المركز الثاني مع السعودية والعراق.
العنابي أظهر قوة كبيرة في الجولة الأولى ودك حصون اليمن بأربعة أهداف دون رد، ليؤكد أنه أتى للبطولة بحثًا عن لقبها رافضًا أن يكون بعيدًا عن المنافسة، ويعلم جيدًا أن الفوز في هذه المباراة يبقيه على طريق نصف النهائي، ولكنه يدرك تمامًا أنه أمام منافس قوي لن يكون بالخصم السهل في هذه المباراة.
على الجانب الآخر المنتخب العراقي، الذي تعادل بأعجوبة في مباراة الجولة الأولى أمام البحرين، يدرك جيدًا أهمية المباراة خاصة وأن أي نتيجة غير الفوز قد تدخله في حسابات آخرى أو تهدد مشواره في البطولة.
الظهور الأول لم يكن بالمستوى المطلوب، وكان من الممكن أن يكون دون أي رصيد من النقاط، ولكنه تدارك الموقف بهدف التعادل في الوقت القاتل، وبالتأكيد سيبحث وبقوة عن فوز هام على حساب متصدر المجموعة.
وفي مباراة بنفس الجولة للمجموعة وتحديدًا في الثانية والنصف ظهرًا بتوقيت غرينتش، أي أنها ستكون المباراة الأولى في هذه الجولة، يواجه منتخب اليمن نظيره البحريني في مباراة البحث عن قبلة الحياة.
المنتخب اليمني يريد أن يصحح الصورة التي ظهر بها في مباراته الاولى والهزيمة الثقيلة من قطر بأربعة أهداف دون رد، كما أنه يعلم تمامًا أن الهزيمة لا تعني إلا التوديع المبكر للبطولة، وهو ما يخالف تطلعات وطموح الجماهير اليمنية، ولا يوجد أمامه إلا أن يقدم كرة قوية من أجل الوصول لنقاط المباراة.
على الجانب الآخر، المنتخب البحريني، لفت إليه الأنظار بعد أن تمكن من إحراج منتخب العراق وتقدم عليه وكاد أن يهزمه لولا التعادل القاتل للاعبي المنتخب الأكثر خبرة.
ويعلم جيدًا المنتخب البحريني أنه أمام فرصة ذهبية في حال الفوز للاقتراب خطوة من نصف النهائي واللعب على لقب البطولة، الذي ربما لم يكن في حسبانهم قبل انطلاق مباريات هذه البطولة.
وتعد هذه هي النسخة الـ 23 للبطولة، ويحمل آخر لقب منتخب قطر في البطولة التي أقيمت بالسعودية، ويعد منتخب الكويت الأكثر تتويجًا برصيد 10 ألقاب. – 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق