أخبار محليةغير مصنف

الإصلاح اليمني يناقش مع السفير الأمريكي أحداث صنعاء الأخيرة

بعد أسبوع واحد من لقاء قيادات حزب الإصلاح اليمني، بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد  يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة:
ناقش رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح، محمد اليدومي، اليوم الاثنين، مع السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، مستجدات الأوضاع في البلاد لا سيما الأحداث الأخيرة في صنعاء، بعد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد حلفاءه الحوثيين.
وجدد الإصلاح اليمني، خلال اللقاء الذي جمعهم بالسفير الأمريكي في العاصمة السعودية الرياض، دعمه للحل السياسي وفق القرارات الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216 وكذا مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.
وتطرق اللقاء وفقاً لموقع الحزب الرسمي (الصحوة نت)، إلى الأوضاع الإنسانية في اليمن وما آلت إليه الأوضاع جراء “انقلاب الحوثيين على مؤسسات الدولة”.
من جانبه ثمن السفير الأمريكي، دور الإصلاح اليمني في الدفع بالعملية السياسية بصورة دائمة، مؤكداً حرص بلاده على إنهاء معاناة الشعب اليمني ودعم كافة المكونات السياسية للدفع نحو الحل السياسي وفق المرجعيات المتفق عليها.
يأتي ذلك، بعد أسبوع واحد من لقاء قيادات حزب الإصلاح اليمني، بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد لبحث مستجدات الساحة اليمنية والجهود المبذولة بشأنها.
وشهدت صنعاء مطلع الشهر الجاري اشتباكات طاحنة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، انتهت بمقتل زعيم حزب المؤتمر الرئيس السابق علي عبدالله صالح وبعض قيادات حزبه على يد الحوثيين، بعد ثلاثة أعوام من الشراكة في السياسة والحرب ضد الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، والتحالف العربي المساند لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق