أخبار محليةغير مصنف

قيادي في حزب “صالح” يكشف “آلاف” الانتهاكات الحوثية بحق أنصار وقيادات الحزب

شملت جرائم تصفية وتفجير منازل واختطافات منذ مقتل علي عبدالله صالح مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
كشف قيادي في حزب الرئيس اليمني السابق أنَّ الحوثيين ارتكبوا آلاف الانتهاكات بحق قيادات وأعضاء حزب المؤتمر شملت جرائم تصفية وتفجير منازل واختطافات منذ مقتل علي عبدالله صالح مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.
وقال كامل الخوداني وهو صحافي ظل مقرباً من صالح حتى مقتله على يد الحوثيين، إنَّ نحو 1200 من قيادات وأعضاء حزب المؤتمر تم تصفيتهم من قبل جماعة الحوثي، بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة اليمنية صنعاء.
وأضاف الخوداني، أن نحو 3000آلاف قيادي وعضو مؤتمري تم اختطافهم، فيما 250 قيادياً لايزال مصيرهم مجهول حتى اللحظة، لافتاً إلى أن جماعة الحوثي استولت على نحو 50 مقراً تابعاً للحزب إلى جانب مقرات قناة اليمن اليوم وصحيفتي اليمن اليوم والميثاق ومؤسسة الصالح ومعهد الميثاق.
وأشار إلى أن الجماعة المسلحة شرعت منذ مقتل الرئيس السابق صالح، في تفجير 35منزلاً لقيادات مؤتمرية وموالية لصالح، فيما 110 منزلاً تم نهبها وسرقة محتوياتها.
ولم يتمكن “يمن مونيتور” من الوصول إلى مصدر حوثي للتعليق على الفور.
وكانت صنعاء وعدد من المناطق والمحافظات اليمنية الأخرى الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين، شهدت حملة اختطافات وتصفية طالت عدداً من المناوئين لها بينهم قيادات عسكرية وأعضاء في حزب المؤتمر الشعبي العام، في مشهد يبدو أنه فرض إجباري لقانون الطوارئ.
وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين، منتصف الشهر الجاري عن رقم مجاني لاستقبال البلاغات والشكاوى من اليمنيين عن أنصار “صالح” في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق