أخبار محليةغير مصنفمجتمع

الأمم المتحدة: 10 مليون يمني في ثلث مقاطعات البلاد لا يعرفون وجبتهم المقبلة

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة تهدد ثلث مقاطعات البلاد، ونحو 10.4 مليون شخص. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
حذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، اليوم السبت، من خطر المجاعة الذي يهدد ثلث مقاطعات البلاد، والتي يقيم بها نحو 10.4 مليون شخص.
وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة “فرحان حق” في المؤتمر الصحافي اليومي، إن أولئك الملايين لا يعرفون من أين ستأتي وجبتهم المقبلة، مما يعرضهم لخطر سوء التغذية والإصابة بالأمراض، لا سيما الأطفال المصابين بسوء التغذية، والمعروضون للوفاة بنسبه تسع مرات.
وأضاف حق: “يشعر زملاؤنا العاملون في المجال الإنساني بالقلق إزاء العدد المتزايد من المقاطعات اليمنية المعرضة لخطر الانزلاق إلى المجاعة، فيما يتدهور الوضع بسرعة”، حسب تعبيره.
وتابع: يفاقم هذا التدهور، استمرار الصراع ومحدودية الواردات من السلع المهمة الضرورية للبقاء على قيد الحياة، وعدم دفع الرواتب، وانهيار الخدمات الأساسية وخاصة المتعلقة بالصحة والمياه والصرف الصحي.
وجددت الأمم المتحدة على لسان متحدثها دعوة التحالف العربي الذي تقوده السعودية للإسراع بتوصيل واردات الغذاء والوقود التجارية إلى مينائي الحديدة والصليف.
وأضاف أن التحالف منذ بداية الإغلاق المفروض على موانئ اليمن في السادس من الشهر الماضي، لم يصدر تصاريح بدخول الواردات التجارية من الوقود إلى الحديدة.
وكان التحالف قد خفف من القيود في السادس والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأفرغت 5 سفن تجارية تحمل 116 ألف طن متري من البضائع حمولتها في الحديدة والصليف، فيما ألغت 6 سفن تجارية أخرى طلباتها للدخول إلى ميناء الحديدة والصليف بسبب طول فترة الانتظار.
ومنذ نحو ثلاثة أعوام، يعاني اليمن من حرب بين القوات الحكومية، مدعومة من التحالف العربي، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثيين والرئيس السابق، علي عبد الله صالح من جهة اخرى، خلفت أوضاعًا إنسانية وصحية متردية للغاية، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير أصلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق