أخبار محليةغير مصنف

السفير الأمريكي لدى اليمن: قتل الحوثيين لـ”صالح” وحشي وصدم المجتمع الدولي

سفير واشنطن لدى اليمن قال إن مقتل “صالح” شكل صدمة كبيرة لبلاده وللمجتمع الدولي.
يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
قال السفير الأميركي لدى اليمن، ماثيو تولر، إن مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، على يد جماعة الحوثي المسلحة، شكل صدمة كبيرة للولايات المتحدة الأميركية وللمجتمع الدولي.
وأضاف تولر خلال حديث تلفزيوني، الجمعة، إن جماعة الحوثي أثبتت للجميع وحشيتها، وعدم إيمانها بالحلول السياسية ورفضها للاختلاف الذي ترجمته في قتل حليفها السابق في أول خلاف بينهما، على حد تعبيره.
وأشار السفير الأمريكي إلى “وجود تيار داخل الجماعة ذاتها يتميز بالاعتدال ولا يوافق على كل ممارساتها”، وهو ما يبرر وفق تولر “عدم إدراج جماعة الحوثي على قائمة الإرهاب، إذ لا يزال المجتمع الدولي يعول على الجناح المعتدل للعودة إلى جادة الصواب والانخراط في مفاوضات”.
إلى ذلك، حث تولر القبائل اليمنية على الاضطلاع بدورها لمواجهة تطرف المسلحين الحوثيين، مشيراً إلى أن جماعة الحوثي تحمل مشروعاً خارجياً يهدف لتدمير مقومات الدولة اليمنية، بما يؤثر سلباً على أمن واستقرار المنطقة والعالم، مشيراً إلى أن بلاده والمجتمع الدولي يراقبون بقلق شديد ممارسات ميليشيات الجماعة المروعة بحق أعضاء المؤتمر الشعبي العام وكل من يخالفها.
وتقول مصادر حقوقية، إن جماعة الحوثي المسلحة، تشن حملة اعتقالات وتصفية بحق قيادات وأعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام وبحق القوات الموالية لزعيم الحزب الرئيس السابق على عبدالله صالح، وذلك بعد احكام سيطرتها على صنعاء والمناطق والمحافظات الخاضعة لسيطرتها .
وقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، وبعض قيادات من حزبه، مطلع ديسمبر الجاري، على يد حلفائه الحوثيين، وذلك بعد نحو ثلاث سنوات من الشراكة في الحرب والسياسة، ضد الشرعية والتحالف العربي المساند لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق