أخبار محليةغير مصنف

فضائية: الحوثيون يحاولون اقتحام “خولان” بحثاً عن أقارب صالح

القبائل ترفض تحركات الحوثيين وتعتبرها ذريعة للسيطرة على مناطقها.
يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قالت فضائية سعودية، اليوم الأربعاء، إن الحوثيين يحاولون اقتحام مديريات خولان، شرق صنعاء، بحثاُ عن أقارب الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
ونقلت فضائية “الإخبارية” السعودية شبه الرسمية، عن مصادر قبلية قولها إن “اشتباكات شرسة انْدَلَعَت، بين قبائل خولان الطيال بزعامة الشيخ محمد علي الغادر، ومسلحين من جماعة الحوثي، إثر محاولة الأخيرين تفتيش منازل المواطنين وهو ما ترفضه قبائل المنطقة”.
وأفادت المصادر أن “الحوثيين يتهمون الغادر بإيواء طارق محمد صالح (نجل شقيق صالح)، وقائد المعارك الأخيرة ضدهم في صنعاء، فيما ينفي الغادر ذلك ويعتبره ذريعة للسيطرة على مناطق خولان.
وأعلن الحوثيون في الـ4 من ديسمبر/ كانون أول الجاري مقتل حليفهم في الحرب والسياسة، الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، على يد مسلحين من الجماعة، بعد معارك دامت أيام انتهت بمقتله واقتحام منزله بصنعاء.
والاثنين الماضي، قررت الحكومة الشرعية في اليمن، فتح جبهات قتال جديدة، أبرزها جبهة خولان، وسرعة تقدم الوحدات العسكرية التابعة للجيش الوطني والمقاومة الشعبية صوب العاصمة صنعاء.
ومنذ اشعال الحوثيين الحرب في اليمن، تجنبت مناطق قبائل خولان الصراع، رغم أن الحرب تخطتها إلى جارتها “صرواح”، التابعة إدارياً لمحافظة مأرب، والمحاذية لها من جهة الشرق.
وتشن جماعة الحوثي منذ احكام سيطرتها على صنعاء حملة اعتقالات واسعة ضد أنصار وأقارب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي وصف زعيم الجماعة يوم مقتله بـ”اليوم التاريخي والاستثنائي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق