أخبار محليةغير مصنف

جلسة مفتوحة الثلاثاء لمجلس الأمن بشأن التطورات في اليمن

بعد مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة:
يعقد مجلس الأمن الدولي غدا الثلاثاء جلسة مفتوحة بشأن التطورات الأخيرة الحاصلة في اليمن، بعد مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.
وقالت وكالة الأناضول إنَّ ذلك جاء ذلك بحسب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك”، في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك.
وأعلنت جماعة الحوثي، انتهاء أزمة صراع السيطرة، بمقتل حليفهم الرئيس السابق على عبد الله صالح اليوم، وفرض سيطرتهم الكاملة على صنعاء بعد اشتباكات طاحنة بين الطرفين خلال 5 ليال.
وجدد دوغريك دعوات الأمم المتحدة لجميع أطراف الصراع في اليمن لحماية المدنيين والسماح بوصول المساعدات الإنسانية.
وحذر من مخاطر استمرار إغلاق المجال الجوي للعاصمة صنعاء أمام رحالات الإغاثة الإنسانية للأمم المتحدة.
وقال “المجال الجوي لصنعاء مغلق أمام رحلات الإغاثة الإنسانية منذ أيام ونحتاج وصولا فوريا ومستداما للمساعدات الإنسانية”.
وتابع دوغريك ” نحن منزعجون بشدة من الأحداث التي تتكشف هناك في اليمن، مع اشتباكات أرضية وغارات جوية تتصاعد بشكل كبير في صنعاء والمحافظات المحيطة بها، وتشير التقارير الأولية إلى أن حوالي 100 شخص لقوا مصرعهم وأصيب المئات”.
وأضاف “من المهم جدا حماية المدنيين، وتمكين الجرحى من الحصول على الرعاية الطبية بشكل آمن، وعدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة”.
وذكّر “جميع أطراف النزاع بأن الهجمات المتعمدة ضد المدنيين وضد البنية التحتية المدنية والطبية تشكل انتهاكات واضحة للقانون الإنساني الدولي وقد تشكل جرائم حرب”.
وقال “تشهد الأوضاع الإنسانية والأمنية تدهورا مستمرا فيما تزداد معاناة الشعب اليمني. ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي غدا الثلاثاء جلسة مفتوحة يستمع خلالها ممثلو الدول الأعضاء لإفادة من المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد حول التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة اليمنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق